التخطي إلى المحتوى

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يتوعد في منفذي الهجوم البوم في تفجير سيارة مفخخة وسط العاصمة التركية انقرة امام مؤسسة عسكرية.

إنفجار كبير اليوم قبل دقائق في العاصمة التركية الى قلب العاصمة انقرة في مكان وجود السلطات هناك.

حيث ان اغلب الوزارات موجودة في ممان التفجير، والتي قد تكون رسالة سياسية الى تركيا بأن تنظيم داعش يمكنها من الوصول الى اي مكان في تركيا.

وخلال الإحصائيات الأولى من تفجير سيارة محملة بموظفين لإحدى المؤسسات العسكرية التركية.

كما ان العديد من ضباط وكبار المسئولين متواجدين هم وعائلتهم في مكان التفجير، والذي يعتبر من اهم الأماكن اماناً في تركيا.

شاهد ايضاً :   بدء جلسة المفاوضات اليمنية في الكويت صحافة نت

وخلال التفجير تم عمل احصائيات اولية بأن هناك 11 من القتلى و10 من الجرحى.

ولم يتم بعد التعرف على هوية القتلى او الجرحى هل هم من المواطنين ام من العسكريين.

ومن المؤكد بأن تنظيم الدولة داعش رح تتبنى ذلك، ويجدر بالذكر بأن التنظيم بالمساندة من سوريا والكرد في هذه العملية في تفجير انقرة اليوم.

المصدر:PAR


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.