وصول جثمان الشيخ حمود الذارحي بعد وفاته يوم أمس أخبار اليمن 26-2-2016 صحافة نت

بعد إعتقالة من قبل المليشيات الحوثية, والإفراج عنه وتأثر صحتة وصول جثمان الشيخ حمود الذارحي بعد وفاته يوم أمس الخميس.

حيث توفيّ في العاصمة الأردنية عمان اليوم الخميس عضو مجلس النواب اليمني والقيادي في حزب الإصلاح حمود هاشم الذارحي، بعد معاناة مع مرضه الذي ألمّ به.

وقد تم تحديد موعد دفنة والصلاة عليه والسفر به إلى العاصمة اليمنية صنعاء يومنا هذا الجمعة 26 فبراير 2016.

   وستقام الصلاة علية بعد العصر في جامعة الاحسان بمدينة الاصبحي بصنعاء والدفن بمقبرة النجيمات جوار الجامع.

حياة الشيخ حمود الذارحي

Advertisement

وولد ونشأ في مدينة (كوكبان), في محافظة المحويت.
خطيب, واعظ, إداري, سياسي. درس الابتدائية, ثم التحق بمعهد كوكبان العلمي في مدينة (كوكبان), ثم انتقل إلى مدينة صنعاء؛ فالتحق فيها بمعهد المعلمين عام 1387هـ/1967م, ثم التحق بالوظيفة العامة, وواصل الدراسة في جامع (السلام) لدى العلامة (يحيى بن لطف الفسيل), ومن شيوخه أيضًا: (حمود بن محمد شرف الدين), و(أحمد بن أحمد سلامة), و(أحمد البهلولي), و(حسن يحيى الذاري).
عمل مع العلامة (يحيى لطف الفسيل) في تأسيس المعاهد العلمية ابتداءً بمعهد (مسور خولان), وقد عمل صاحب الترجمة وكيلاً مساعدًا للهيئة العامة لهذه المعاهد, وكان صاحب دور تأسيسها، وتطويرها، والرمود عنها لعقدين كاملين. ثم وكيلاً مساعدًا لمصلحة الواجبات, ورئيسًا لهيئة تعاون مدينة (شبام كوكبان) في محافظة المحويت, ثم أمينًا عامًّا مساعدًا لمجلس التنسيق في محافظة المحويت, ثم عضوًا في اللجنة العليا للانتخابات عام 1413هـ/1993م, ثم عضوًا في لجنة (الحوار الوطني) لوثيقة (العهد والاتفاق) التي وقعت في العاصمة الأردنية (عمّان) لإنهاء الصراع بين حزب (المؤتمر الشعبي العام) وحزب (التجمع اليمني للإصلاح) من جهة, وبين (الحزب الاشتراكي) من جهة ثانية عام 1414هـ/1994م, ثم محافظًا لمحافظة صنعاء لمدة ثلاث سنوات.
وفي المجال السياسي؛ يعد صاحب الترجمة عضوًا مؤسسًا للحزب السياسي (التجمع اليمني للإصلاح), وعضو الهيئة العليا ومجلس الشورى في هذا الحزب. وله مشاركات فاعلة في الحياة الثقافية، والحضور كما يتمتع بعزيمة قوية، وكرم، وعلم تربوي.

 

المصدر: متابعات

Advertisement

POSTQUARE

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق