التخطي إلى المحتوى

توفي يوم امس الشيخ والمؤرخ الدكتور حسن الترابي، وقد شيع جثمان وجنازة الراحل الى مثواه الاخير بعد الصلاة عليه.

هذا وقد بلغ وفاة الدكتور حسن الترابي صدمة لدي كل محبي هذا الرجل الصادق.

كما قامت توكل كرمان اليمنية، والحاصلة على شهادة السلام العالمية.

حيث قالت عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك.

ببالغ الأسى والحزن تلقيت خبر وفاة الدكتور حسن الترابي والذي يعد من الشخصيات البارزة والعملاقة التي أثرت العمل الإسلامي السياسي والفكري في القرن العشرين.
لقد سعى الترابي في كل اجتهاداته ومواقفه ومؤلفاته لمجاراة العصر وتجاوز الأفكار التقليدية، وقد جلب له هذا التوجه كثير من الانتقادات والهجوم لدرجة تجرؤ البعض على إخراجه من دائرة الإسلام.
اتسمت آراء الترابي بالشجاعة والتجديد والايجابية، ويحسب له أنه كان من الأشخاص الذين مارسوا النقد الذاتي دون تصنع أو تكلف.
ومثل كل المهتمين بالشأن العام، لم أكن باستمرار مؤيدة أو معارضة لكل ما كان يقوله الترابي، لكني كنت اكبر فيه حيويته الفكرية وتلقائيته التي جعلت منه شخصا حاضرا في كل المناسبات المعرفية الجادة.
رحم الله الترابي والهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.

شاهد ايضاً:   اخبار سقوط طائرة روسية في السودان 4-11-2015 وعدد الضحايا
نتيجة التقييم
[Total: 1    Average: 1/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.