الاوقاف في مكة تكثف من حملتها ضد المؤذنين والأئمة غير السعوديين في المساجد

صحيفة الصفحة158574

في خبر في احدى المواقع السعودية الاخباريه ” سبق” نشر مقال عن ان الأوقاف في مكه اصدرت قرارات بمعاقبة المؤذنين والأئمة غير السعوديين

الي يرفعون الأذان في المساجد في مكة وايضا للي يأمون المصلين .

حيث اكد مدير عام الفرع، الشيخ عبدالله الناصر ان من يجده يرفع الاذان او يؤم رح يعرض نفسه الى العقوبة الشديده .

ودعا أئمة وخطباء المساجد، بالتقيد بالهدي النبوي الشريف، بوعظهم للمصلين، ونصحهم، والابتعاد عما قد يُثير البلبلة، ويُشيع الكراهية بين المسلمين, متوعداً في الوقت ذاته بإنزال أقصى العقوبات بحق كل من يثبت عليه من الأئمة والخطباء، التطرق في محاضراتهم، وجلساتهم العلمية، وندواتهم للأنساب، أو الخوض في المذاهب الأخرى, مؤكداً أن الوزارة لن تتردد في معاقبة المتجاوز، باعتبار ذلك مخالفة صريحة لتعليماتها، وأنظمتها المتعارف عليها”.
واختتم الشيخ “الناصر” بترحيب الوزارة على إبقائها المعلمين ممن يأمون المصلين، بغض النظر عن موافقة وزارة التربية والتعليم على تلك الخطوة، أو معارضتها لها؛ عازياً ذلك إلى أن التربويين يُعدون ممن حباهم الله بالعلم والمعرفة، إضافة إلى معاشرتهم للناس، فإنهم أهل ثقة، وعلى قدر المسؤولية والأمانة الملقاة على عواتقهم.
تقييمك للمقال
[مجموع: 0 التقييم: 0]

Advertisement

تعليق 1
  1. مسلم عربي يقول

    ماهكذا تعلمناه ياشيوخنا لافاضل
    الدين ليس محتكر على احد
    الدين للجميع بكل طوائفه ومجتمعاته
    ويؤم بالناس احفظهم بكتاب الله واعلمهم بالسنة النبويه

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق