هيرثا ماركس أيرتون , معلومات حول “hertha marks ayrton ” #هيرثا_ماركس_أيرتون

إنتهت قوقل من الحديث والإحتفال اليوم الجمعة 29-4-2016 من شهر إبريل بـ هيرثا ماركس أيرتون , معلومات حول “hertha marks ayrton ” #هيرثا_ماركس_أيرتون.

ولدت هرثا أريتون باسم فيبي سارة ماركس في 6 شارع كوين، بورتسي، في هامبشاير، إنجلترا في 28 أبريل 1854، وكانت ابنة للخياطة أليس ثيرسا، وصانع الساعات والمجوهرات ليفي ماركس.[1] في سن التاسعة، دعتها عماتها اللائي أدرن مدرسة في شمال غرب لندن للعيش مع أبناء عمومتها والتعلم معهم.[1] وعبر أبناء عمومتها، تعرفت على الرياضياتوالعلوم، وببلوغها سن السادسة عشر، أصبحت مربية. والتحقت بكلية جرتون، كامبردج حيث درست الرياضيات، وعلمها ريتشارد جلزبروك. وفي تقديمها طلب الالتحاق، دعمتهاماري آن إيفانس، التي كانت تعمل في ذلك الوقت على روايتها دانيل ديروندا.[2] يقال أن شخصية منة وهي واحدة من الشخصيات اليهودية في الرواية، مأخوذة أساسًا من أيرتون. أثناء إقامتها في كامبردج، صنعت أيرتون جهازًا لقياس نبضات الوريد (مسجل نبضات)، وقادت أسرة الكورال، وأسست وحدة إطفاء، كما أسست مع شارلوت سكوت ناديًا للرياضيات. في 1880، اجتازت أرتون ترايبوس الرياضيات، لكنها لم تمنح درجة، لأنه في ذلك الوقت، كانت كامبردج تمنح شهادات فقط للنساء، وليس درجات. وأنهت بنجاح اختبارًا خارجيًا ونالت بكالريوس العلوم من جامعة لندن في 1881.

عملت بعدها في التدريس والتطريز بالإضافة إلى إدارة نادي للفتيات العاملات وفي نفس الوقت أثبتت مهارة كبيرة في حل المسائل الرياضية ونشرت الحلول في المجلات المتخصصة في ذلك الوقت، وفي عام 1884 سجلت أول براءة اختراع لها والخاصة بأداة للرسم الهندسي لتقسم الخط إلى أي عدد من الأجزاء المتساوية.

وبدأت Hertha Marks Ayrton في عام 1884 بحضور دروس مسائية في الكهرباء في كلية فينسبري التقنية يلقيها البروفسور وليام إدوارد إيرتون الرائد في مجال الهندسة الكهربائية والفيزياء وزميل الجمعية الملكية، وفي مايو 1885 تزوجت منه وعملت كمساعدة معه في تجارب الفيزياء والكهرباء، كما بدأت في العمل على تجاربها الخاصة.

 

وفي عام 1895 كتبت Hertha Marks Ayrton سلسلة من المقالات عن القوس الكهربائي الذي كان يستخدم في أواخر القرن التاسع عشر في الإضاءة حلت من خلالها العديد من المشاكل المتعلقة به، وفي عام 1899 كانت أول أمرأة تناقش جمعية المهندسين الكهربائيين ورقتها العلمية وبعدها بوقت قصير تم انتخابها كأول أمرأة عضو في الجمعية، وكانت هيرثا ماركس أيرتون أيضا أول أمرأة تفوز بوسام هيوز من من قبل الجمعية الملكية في لندن وهي جائزة هامة تمنحها الجمعية الملكية للأشخاص الذين حققوا اكتشاف أصلي في العلوم الفيزيائية وخاصة في الكهرباء والمغناطيسية وتطبيقاتهما وهي الجائزة التي حصل عليها علماء كبار مثل نيلز بور وماكس بورن وستيفين هوكنج.تقديرا ل اكتشاف الأصلي في العلوم الفيزيائية ، وخاصة الكهرباء والمغناطيسية أو طلباتهم ” .

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق