اخبار اليمن

حقيقةايقاف و إحراق مكتبة العلامة محمد العمراني من قبل الحوثيين صحافة نت

من الأخبار المحلية التي إنزعج الجميع منها وهو اخبر قدوم الحوثيين بتهديد بـإ إحراق مكتبة العلامة محمد العمراني من قبل الحوثيين صور  صحافة نت.

إحراق مكتبة العلامة محمد العمراني

 

تناقل ناشطون اعلاميون يمنيون انباء عن تعرض العلامة ومفتي اليمن  القاضي الشيخ محمد بن اسماعيل العمراني تهديدا بإحراق مكتبته بالعاصمة صنعاء من قبل المليشيات الحوثية .

وتداول الناشطون صور تظهر تواجد رئيس مايعرف بالمجلس السياسي الحوثي صالح الصماد ورئيس حزب الحق والقيادي الحوثي حسن زيد مع العلامة العمراني في مكتبته بشكل تقلل من احترام الشيخ الجليل .

واكدت الاعلامية اليمنية منى صفوان نقلا عن مصدر مقرب من عائلة العلامة العمراني ان الحوثيون هددوا العلامة بإحراق مكتبته.

إحراق مكتبة العلامة محمد العمراني

وقالت في سلسلة تغريدات لها نشرت عبر حسابها بتويتر  :”معقولة لهذا الحد، يقهروا شيخ اليمن الأكبر القاضي العمراني باخر عمره ، وبرمضان.. اي ظلم هذا. الانذار بإتلاف مكتبة العلامة العمراني “ان صح” . امر يخصنا جميعا وليست فقط الرجل الكبير الوقور.

واضافت : “فالقاضي محمد بن اسماعيل العمراني ، رجل دين إسلامي ، ومن كبار علماء اليمن المعاصرين والمجتهدين، كتب عنه الشوكاني، ورافقه قبل ما يوجد الحوثيون والدواعش

واشارت في تغريدة اخرى الى ان احراق المكتبات .. كان في عهود الظلام، وأشهر مكتبة احرقت كانت مكتبة ابن رشد، ولا يستطيع احد ردم تاريخ كبير علماء اليمن”.

ومن جهة اخرى قال الصحفي غمدان اليوسفي في منشور له على الفيسبوك، بأن الجماعة تتهم الشيخ العمراني، بأنه يقتني في مكتبته كتب “داعشية”، في الوقت الذي حولوا مقرها إلى مكان لتناول شجرة القات.

شاهد هنا :   أخبار اليمن 4-12-2014 الخميس وأخبار سام الأحمر في يد الحوثيين

واضاف :”جاءت جماعة الموت…وسيطرت على مكتبته الضخمة والتي تحوي نفائس الكتب”، وأضاف بأن الحوثيين حولوا المكتبة منذ عام إلى “مقيل” مكتظ بأوساخ المسلحين دون أي اعتبار لقدر القاضي ولا لقدر الكتاب.

إحراق مكتبة العلامة محمد العمراني

وأكد اليوسفي حسب مصادر له، بأن رئيس المكتب السياسي للجماعة صـالـح الصماد والقيادي في حزب القوى الشعبية حسن زيد القاضي، زارا العمراني في مسجده قبل اسبوعين وأبلغوه أنه سيتم تأميم المكتبة لأنها تحوي “كتب داعشية”.

واكد ذالك ايضا الكاتب محمد جميح عن أحد المقربين من العمراني قوله، “تحفظ الحوثيون قبل عام على مكتبة مركز العمراني للدراسات الملحقة بجامع بلال، بحجة أن فيها كتباً للوهابية والإرهابيين وداعش، وهي الآن في حكم المصادرة”.

وأضاف على لسان المصدر، بأن “الشيخ العمراني رفض، ولذا قرر الحوثيون إبقاء المكتبة تحت تصرف سامي شرف الدين، المسؤول الثقافي للجماعة، والذي حولها إلى مقيل للقات” ,وقال بان الحوثيين يريدون حرق كتب نفيسة في المكتبة، بحجة أنها كتب للوهابية والدواعش.

ومن جهة اخرى انكر الامين العام لحزب الحق حسن زيد بشدة صحة الاخبار التي ذكرت  أنه والصماد زارا القاضي محمد بن اسماعيل العمراني وهدداه بإغلاق مكتبته واتلاف محتوياتها, وجاء نفيه بالرغم من اثبات ذلك بالصور .

وبرر زيارته بقوله : ” لقاضي العمراني شيخنا وعلم من اعلام اليمن وقد زرته مع الاخ صالح الصماد بناء على رسالة من القاضي العمراني بخصوص المكتبة وزرناها واقتنعنا بعدم وجود اي مبرر لإغلاقها ووعد الاخ صالح بالحديث مع المشرف الأمني لإعادة فتحها” .

شاهد هنا :   إيقاف تجديد إقامة مندوبي العمل والمحاسبة عبارة عن إشاعة "وزار العمل"

حسن زيد يوضح قصة ايقاف مكتبة العمراني

القاضي العلامة محمد اسماعيل العمراني رمز من رموز اليمن وعلم من اعلام الأمة زرته الى مسجده قبل ايام انا والاخ صالح الصماد تقديراً له ولمكانته العلمية وسلمنا عليه وسمعنا منه ونشرت الصور التي أخذناها وإياه وعزيته في وفاة زوجته،
القاضي العمراني صديق والدي وجدي وشقيقه عبدالرحمن زوج خالتي وهو الامتداد الفكري للامام محمد بن علي الشوكاني ويتسم بالإنصاف والاعتدال
اخوة الشيطان استاءوا من زيارتنا وتقديرنا للقاضي فاختلفوا اكذوبة اننا ذهبنا للتحقيق معه؟؟؟؟ وصادرنا مكتبته !!!
أدمنوا الكذب وتجلببوا بالفجور مشابهة للحركة الصهيونية التي يعتبرونها قدوتهم وأمامهم
لعنة الله على الكاذبين.

نجل القاضي محمد العمراني يوضح ماحدث

لا صحة للخبر الذي نشر نقلا عني في موقع (اليمن العربي) في تفاصيله ولكن من حيث المضون صحيح بمئة بالمئة ، وهي مناكفات سياسية يستغلون فيها العلامة العمراني واسرته ولم اصرح بشئ . وكذلك والدي ولكن حقيقة ان حسن زيد وصالح الصماط فعلاً ذهبوا للعلامة العمراني ونشر حسن زيد بوست في صفحته قبل رمضان يقول انه زار العلامة العمراني للاطمئنان عن صحته ، ولكن من كلام الوالدي غير صحيح ، يريدون السماح بالتصرف بالمكتبة التي صيدروا عليها منذ نحو سنة ..
لقد نشر الدكتو محمد جميح الحقيقة ان قيادات حوثية ذهبت وهذا ما أكده الوالد وصحيح ان المكتبة تحت تصرف الحوثيين منذ نحو عام ، وصحيح ايضاً أنهم حولوها مقيل ولكني عرفت هذا من والدي لكن تفاصيل ذلك وما قيل عن التهديد فيكفي الصورة التي تهين مفتي اليمن وكأنهم يحققون معه .

شاهد هنا :   مي سليم وحسن الردادي ضيوف برنامج وش السعد 11-3-2016

تكليف أحد اقربائه بتولي المكتبة

كشفت صحيفة الوسط اليمنية أن الحوثيين سيعيدون مكتبة القاضي محمد بن اسماعيل العمراني، مفتي اليمن، اليوم السبت، عقب زيارة قيادات حوثيه للقاضي العمراني.

وقالت الصحيفة أن مشرف مديرية معين بأمانة العاصمة سيسلم اليوم السبت مركز ومكتبة القاضي العمراني بعد أن أوكل العمراني القاضي حمو علوان باستلامها من الحوثيين بعد أن يتم جردها والتأكد من سلامتها.

وأوضح القاضي علوان في تصريح للوسط ان مفتي اليمن الشيخ محمد بن اسماعيل العمراني قد اوكل اليه عصر الجمعة برسالة رسمية استلام المركز والمكتبة الكائنة في شارع هائل بالدور الثالث بمسجد بلال بعد أن تحفظ عليها الحوثيون منذ عام وتم اطلاقها مؤخراً عقب علم القيادات العليا بأنها مازالت محتجزة.

وأشار إلى أنه قد تم التواصل مع مشرف مديرية معين إبراهيم العبيدي لإستلامها اليوم السبت حيث
أبدى تفاعلاً كبيراً وفقاً للصحيفة ذاتها.

المصدر:متابعات خاصه

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]
الوسوم
حقيقةايقاف و إحراق مكتبة العلامة محمد العمراني من قبل الحوثيين صحافة نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.