الحوثيين وحزب الله وإيران يدينون تفجيرات القطيف وجدة والمسجد النبوي

اربعة تفجيرات في ساعات اليوم من يوم الإثنين تتلقاها المملكة العربية السعودية من قبل مجموعة إرهابية وفي اطهر بقاع الأرض يطال تفجيرهم.

تفجيرات القطيف وجدة والمسجد النبوي

قامت مجموعة إرهابية منسقة بعمليات تفجيريه اليوم بداية من الساعات الأولى من يوم الإثنين, وذلك في تفجير جدة بالقرب من القنصلية الأمريكية المتواجده بالقرب من مستشفى سليمان الفقية في جده.

حيث لاحظ رجال الشرطة والأمن الإنتحاري وتم الشك في تصرفاتهم وحاولوا التعامل معه بطرق سلمية لا تؤثر على حياته وحياة الأخرين.

إلا أن الإنتحاري فجر نفسه ليلقى مصرعه في الحال , ولم تورد أي إصابات او وفيات في ذلك.

 

بينما قام اخران من تفجير أنفسهما في منطقة القطيف في إحدى المساجد هناك وهو تفجير القطيف بالقرب من مسجد الشيخ فرج العمران في القطيف, وتم تصوير الحادث مع اشلاء الإنتحاريين هناك.

شاهد ايضاً :   تفجير القطيف , في مسجد الشيخ فرج العمران

 

تفجير في المدينة : وخلال الإفطار كان هناك احد الإرهابيين قد إندس مع الحضور بالقرب من المسجد النبوي الشريف, وفي موقف السياراة, حيث تم الحضور مع الأمن هناك للإفطار معهم وتفجير نفسه ليلقى مصرعه وإصابة مايقار 6 من الأمن.

 

إستنكارات واسعه بسبب تفجيرات في المملكة

 

إستنكر العديد من العلماء في العالم العربي والإسلامي ماحصل اليوم من تفجيرات متتاالية في المملكة العربية السعوديه, والإستنكار بشكل كبير ماحدث في المسجد النبوي الشريف, والذي عبر الكثيرون بأن هؤلاء الطائفة لا دين لها, فلم تفرق بين المساجد وبين دور القرآن وبين المقدسات.

شاهد ايضاً :   سبب صور انفجار سيارة في القطيف اليوم

 

كما تحدث الناطق الرسمي لجماعة الحوثي باليمن بالإدانة الشديده لما وقع اليوم بالقرب من المسجد النبوي الشريف من عمل إرهابي.

وقال :

نعبر عن استنكارنا الكامل لكل التفجيرات الإجرامية التي تحصل بحق المدنيين والأبرياء سواء ما حصل في تركيا وما حصل من تفجير إجرامي بشع في العراق وما حصل مؤخرا في القطيف وفي المدينة المنورة، فهذا الفكر الداعشي والمتطرف الذي يمثل القاعدة وداعش هو نفسه الذي يتحرك ويدعم في اليمن وهو نفسه الذي يتحرك ويعيث فسادا في المنطقة تحت عناوين أخرى ..

 على نفس الصعيد أدان حزب الله اللبناني التفجيرات حيث قال حزب الله في بيان إن هذه التفجيرات التي استهدفت أقدس الأماكن في بلاد الحرمين الشريفين، في أقدس الأوقات، في الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، هي مؤشر آخر على استخفاف الإرهابيين بكل مقدسات المسلمين وبكل ما أجمعوا على احترامه من أيام وأماكن، بما يؤكد انسلاخهم عن الأمة والدين الحنيف.وأكد حزب الله في بيانه أن ما قام به هؤلاء الإرهابيون مساء اليوم (امس الاثنين)، وما قاموا به خلال الأيام الماضية من جرائم بشعة في تركيا والعراق وبنغلادش ولبنان وغيرها، يؤكد أن هذا الوباء الخطير بات بحاجة إلى معالجة جدية ومختلفة وتضامن سياسي وشعبي واضح لاجتثاث هذا الورم الخبيث من جذوره.

شاهد ايضاً :   تفجير في المدينة المنورة اليوم الى جانب تفجير القطيف وجدة

المصدر: PAR

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق