التخطي إلى المحتوى

كلمة مريم رجوي  في مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس ,وذلك في المطالبة بإسقاط نظام ولاية الفقيه في إيران بعد الجرائم التي عبرتها عنها.

بدأت فعاليات المؤتمر السنوي في باريس  وذلك بحضور العديد من الجاليات الإيرانية المتواجدة في مختلف دول العالم للمطالبة بإسقاط نظام ولاية الفقية.

 

جاء هذا المؤتمر بعد ماتم التوصل إلى ان نظامة ولاية الفقيه هيا السبب فيما يحصل الأن من إنقلاب الدول العربيه والغربيه على إيران بسبب دخول إيران في دعم الإرهاب والمجرمين.

 

ودعت مريم رجوي رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في كلمة لها خلال افتتاح المؤتمر إلى “إسقاط نظام ولاية الفقيه في إيران”، معتبرة أن  “الاتفاق النووي زاد من جرائم طهران في المنطقة”

وشددت على أن سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران يشوبها التضارب وأفرزت مصائب للمنطقة.

واتهمت رجوي طهران بارتكاب جرائم في سوريا والعراق للتغطية على فشلها قائلة: “النظام الإيراني شن قصفا صاروخيا على معسكر ليبيرتي في بغداد ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا”.

وفي السياق نفسه قالت رجوي: “السنة يتعرضون للاعتداء والقمع بسبب النظام أكثر من ذي قبل”.

كما أعربت عن إدانتها الشديدة للتفجير الإرهابي الذي وقع بالقرب من المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة في السعودية.

وكانت زعيمة المعارضة مريم رجوي، استبقت المؤتمر بتوجيه رسالة بمناسبة عيد الفطر، تمنت فيها أن “تتحقق الحرية‌ والسلام للأمة الإسلامية كافة ولاسيما شعوب الشرق الأوسط”.

وأعربت رجوي عن أملها في أن “تتخلص المنطقة والعالم بأكمله من التطرف الدیني تحت اسم الإسلام، وهو ما يقع مصدره في إيران”.

فيديو للمشاركة و كلمة مريم رجوي

https://www.youtube.com/watch?v=L5c0e65e6oQ

هذا وتشارك إيران في حرب الإبادة في سوريا لدعمها الرئيس السوري بشار الأسد, وكذلك في مشاركتها في خراب العراق ودعمها للحوثيين في اليمن.

 

 

المصدر: متابعات

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.