التخطي إلى المحتوى

موضوعنا اليوم حول ماهيا الفوائد من فوائد النوم المبكر للإنسان, وايضاً نضع لكم بعض المقتطفات من أضرار النوم المتأخر والسهر والنوم بشكل متقطع.

 

فوائد النوم المبكر

 

تجديد خلايا الجسم التالفة والميتة، وإنتاج الخلايا الجديدة، التي تمنح الجسم الطاقة الكافية والتي تمكن الإنسان من ممارسة مهامّه وواجباته الحياتية والقيام بها، كما تمدّه بالحيويّة والنشاط اللازم لذلك، كونها تعمل على التقليل من الشعور بالتعب والإجهاد البدني والجسدي والعقلي. تحسين الحالة المزاجية للشخص، ويقلل من حدّة التوتّر والقلق الذي يصيب الإنسان والناتج عن الضغوطات الحياتّية، حيث أثبتت أحدث الدراسات أنّ النوم في ساعات مبكّرة يعطي الجسم كامل حقه من الراحة، وبالتالي يجعله يتمتع بصحة جيدة، وينعكس ذلك إيجاباً على عامل الطاقة الإيجابية والتفاؤل لديه. يقوي من وظائف الدماغ المختلفة، بما في ذلك الانتباه والتركيز، وعمليات الفهم والاستيعاب والتحليل والتركيب، وكذلك يعمل على زيادة القدرة على استحضار المعلومات والبيانات التي تم تعلمها والتعرف عليها مسبقاً، وكذلك المواقف التي حدثت في الماضي، أي يزيد من قوة الذاكرة، ويمنع تعرض الشخص لمرض الزهايمر وخاصة في المراحل المتقدمة من عُمره. ينظم من عمل الجهاز الهضمي لدى الإنسان، وكذلك ينظم وجباته الغذائية الرئيسية ويضمن تناولها في الأوقات المناسبة، ويحول دون تناول الوجبات الدسمة في ساعات متأخرة من الليل والتي تسبب زيادة كبيرة في الوزن، وبالتالي يقي من مشكلة السمنة، وخاصة لأن الشعور بالجوع يزيد كلما زادت حاجة الأفراد إلى النوم.

فوائد مفصلة النوم المبكر

1- يؤدى النوم إلى زيادة مخزون الطاقة فى الجسم وتجديد خلايا وأنسجة الجسم نتيجة زيادة إنتاج البروتينات وانخفاض نسبة تكسيرها حيث أن البروتينات هى المسئولة عن نمو الخلايا وتعويض ما يتلف منها على سبيل المثال بسبب الأشعة الفوق بنفسجية أو بسبب الضغط النفسى، لهذا فالنوم الجيد هام لجمالك.

2- النوم هام أيضاً للجهاز العصبى فهو يساعده على أن يعمل بكفاءة. فبالإضافة إلى أن النوم يساعد على تنشيط الذاكرة، فهو يسمح بالراحة لأجزاء المخ المسئولة عن التحكم فى المشاعر والتفاعلات الاجتماعية واتخاذ القرارات مما يتيح استعادة نشاطها والعمل بأعلى كفاءة أثناء اليقظة.

3-يرتفع هرمون النمو فى الجسم إلى أعلى مستوياته أثناء النوم
وللسهر
الكثير من الآثار السلبية منها الآثار الجمالية، حيث يؤدي السهر إلى الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد، كما يسبب انتفاخا في الجفون وظهور هالات سوداء تحت العينين واحمرارا فيها، إضافة إلى أنه يفقد الوجه نضارته.

ـ أضرار جسدية: الشعور بالإرهاق والتعب، ضعف البنية الجسدية؛ لعدم قدرة الجسم على بناء الخلايا أثناء النوم، ضعف القدرة على تثبيت المعلومات.. وبالتالي على التركيز والحفظ والتذكير، قصر القامة.. حيث إن هرمون النمو يفرز خلال النوم ليلاً.

ـ أضرار صحية: تضعف مقاومة الجسم ضد الأمراض المعدية بسبب الإجهاد المستمر لكافة وظائف أعضاء الجسم، مثل التهابات الحلق المتكررة والنزلات الشعبية والرئوية، إضافة على فقد الشهية والإصابة بالاضطرابات المختلفة، عدا الصداع والغثيان، كما يؤثر على المزاج؛ إذ يصبح الشخص سريع الغضب ومتوترا.

ـ أضرار دينية: الانشغال بالسهر في أمور دنيوية، ومشاهدة القنوات الفضائية التي أصبح الكثير منها يتفانى في نشر الرذيلة.

والأهم من ذلك كله تضييع الواجبات الشرعية، كالنوم عن صلاة الفجر أو عدم الخشوع في أدائها إن استطاعت الفتاة الاستيقاظ بعد السهر..

 

 


اضرار السهر

فوائد النوم المبكر اضرار السهر

1- أضرار بدنية متعددة :-

● خلق الله سبحانه وتعالى النهار للعمل والليل للنوم وفي النهار يصرف الجسم طاقاته ليعوّض في الليل عما صرفه منها وعدم أخذ القسط الكافي من النوم يؤدي إلى ظهور أعراض وأمراض أخرى منها : التعب – الصداع – الغثيان – واحمرار العينين وانتفاخهما – والتوتر العصبي – والقلق – وضعف الذاكرة
والتركيز – وسرعة الغضب – والألم في العضلات وبعض المشكلات الجلدية كالبثور وغيرها ..

2- السهر والكفاءة العضلية :-

● لقد ثبت من خلال التجارب التي أجراها عدد من علماء التربية البدنية أن الوظائف الجسمية تزداد قوتها وتنقص بين وقت وآخر خلال اليوم حيث تظهر الكفاءة العضلية في الزيادة تدريجياً عند الساعة الرابعة صباحاً وتبلغ مداها الأقصى في الساعة السابعة صباحاً فيستمر حتى الساعة الحادية عشرة ظهراً حيث يبدأ المستوى في الانخفاض التدريجي لغاية الساعة الثالثة عصراً حيث يزداد تدريجياً لغاية الساعة السادسة مساءً ثم يعود في الانخفاض التدريجي مجدداً والانخفاض الكبير يبدأ في الساعة التاسعة ليلاً ويبلغ مداه في الساعة الثالثة صباحاً .

3- السهر وجهاز المناعة :-

● إن قلة النوم تسبب خللاً في جهاز المناعة وهو خط الدفاع الأول والأخير ضد الأمراض وعندما يعتلّ هذا الجهاز فهذا معناه وبكل بساطة الانهيار وقد عكفت على هذا الموضوع جامعة تورينتو بكندا على دراسته طوال السنوات العشر الأخيرة والسبب كما قال البروفيسور مولدو فيسكي اختصاصي الأمراض
العصبية والنفسية بكلية الطب هناك أن أمراضاً كثيرة كانت خافية وغير معروفة السبب تبين أن النوم وقلته وراءها وأن هذا الجهاز مبرمج على ساعات اليقظة وساعات النوم التي يحتاجها الإنسان وعند حدوث تغييير في هذه الدورة اليومية ليصاب جهاز المناعة بالتشويش والفوضى .

4- السهر والأرق :-

● أي انعدام النوم وإنما هو النوم المسهد الذي يكون المرء فيه بين إغفاءة وانتباه والمؤرق حركته دائبة لايستقر فهو يستدير نحو كل اتجاه ويحتال على النوم بشتى الوسائل دون فائدة أحياناً يكون الفكر منشغلاً بموضوع السهر إن كان أمام فيلم تلفزيوني أو أمام الانترنت أو مسلسل أو مباراة . فإن امتدّ الأرق ليلة وليالٍ انحطت قوى الشخص وتوقف العقل عن الإنتاج وسيطر على المؤرق التشاؤم والميل للوحدة وكره المجتمعات فيكره نفسه ثم يكره الحياة .. فالجسم يحتاج إلى نوم هادئ وطويل يكفي لطرح السموم العصبية التي تراكمت فيه نتيجة للأعمال الحيوية .

5- السهر والتشوّهات القوامية :-

● نتيجة الجلوس لفترات طويلة أمام التلفاز وغيره خاصة إذا كان الجلوس خاطئ فإنه يصيب الهيكل العظمي بأضرار وتشوهات في العظام وفقرات الظهر مما يؤدي إلى الإصابة بالانحناء في العمود الفقري .


كيف يمكنك النوم مبكراً

حتى يستطيع الإنسان النوم مبكراً، يتوجب على الإنسان أن يستيقظ مبكراً وأن لا يعود للنوم بعدها كما قلنا سابقاً، ثم يتوجب على الإنسان ان لا يتنازل الوجبات الدسمة والثقيلة قبل النوم لأن ذلك يعرقل عملية الهضم عند الإنسان، مما يسبب الحرقة و الارتجاع الحامضي أثناء النوم. بعد ذلك فإن ممارسة الرياضة مساءً تزيد من قدرة الإنسان على النوم المبكر و النوم العميق لانها ترفع درجة حرارة الجسم، ولكن هذا لا يعني ممارسة الرياضة قبل النوم مباشرة، كما و يمكن أن يأخذ الإنسان حماماً دافئاً يعمل على ترخية جسمه و استراحته مما يؤدي إلى النوم العميق والجميل والمريح، و من أبرز الأمور التي يمكن لها أن تخفف عن الناس حتى يستطيعوا الاستيقاظ المبكر تناول المهدئات التي تريح الجسم والابتعاد عن كافة الأمور التي من الممكن لها ان تقلق الإنسان كالتوتر وشرب المنبهات وما غلى ذلك من امور مختلفة ومتنوعة، إضافة إلى ذلك يجب على الإنسان أن يبعد عنه كافة الاجهزة الإلكترونية قبل نومه وأن لا يقضي وقتاً طويلاً قبل النوم وهو يستعملها لأن ذلك من شأنهأن يضر بالمخ والعين نتيجة الإشعاعات التي تصدر من هذه الأجهزة.

 

المصدر: متابعات

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.