التخطي إلى المحتوى
من هو وديع الصافي ذكرى إحتفالية  المطرب الفنان وديع الصافي وفاة وديع الصافي
المطرب اللبناني وديع الصافي

من هو وديع الصافي  وذكرى إحتفالية عن المطرب وديع الصافي واعمال وديع الصافي المطرب المعروف عربياً , حيث رح نتعرف سوياً عنه عن قريب.

من هو وديع الصافي

من هو وديع الصافي وديع الصافي، مطرب وملحن لبناني. ويعتبر من عمالقة الطرب في لبنان والعالم العربي. كان له الدور الرائد بترسيخ قواعد الغناء اللبناني وفنه، وفي نشر الأغنية اللبنانية في أكثر من بلد.

حياة المطرب وديع الصافي

ولد وديع فرنسيس في قرية نيحا الشوف وهو الابن الثاني في ترتيب العائلة المكونة من ثمانية أولاد كان والده بشارة يوسف جبرائيل فرنسيس، رقيباً في الدرك اللبناني.

من هو وديع الصافي

عاش وديع الصافي طفولة متواضعة يغلب عليها طابع الفقر والحرمان، في عام 1930، نزحت عائلته إلى بيروت ودخل وديع الصافي مدرسة دير المخلص الكاثوليكية، فكانالماروني الوحيد في جوقتها والمنشد الأوّل فيها. وبعدها بثلاث سنوات، إضطر للتوقّف عن الدراسة، لأن جو الموسيقى هو الذي كان يطغى على حياته من جهة، ولكي يساعد والده من جهة أخرى في إعالة العائلة.

مشاركات المطرب الصافي

وشارك الصافي طيلة مسيرته الفنية في عدة مهرجانات في لبنان والدول العربية فضلا عن رحلاته الفنية إلى الدول الغربية، حيث كان المغتربون العرب ينتظرون صاحب “عندك بحرية يا ريس” لينقلهم إلى أوطانهم على وتر اللحن والكلمة الجميلة.

وكان له الدور الرائد بترسيخ قواعد الغناء اللبناني وفنه، وفي نشر الأغنية اللبنانية في أكثر من بلد.

وغنى للعديد من الشعراء، خاصة أسعد السبعلي ومارون كرم، ولكوكبة من الملحنين أشهرهم الأخوان رحباني، زكي ناصيف، فيلمون وهبي، عفيف رضوان، محمد عبد الوهاب، فريد الأطرش، رياض البندك.

افلام وديع الصافي , كما شارك المطرب والملحن في العديد من الأفلام السينمائية حيث شارك وديع الصافي في

شارك وديع في أكثر من فيلم سينمائي، من بينها:

  • “الخمسة جنيه”
  • “غزل البنات”
  • «موّال» و«نار الشوق» مع صباح في عام 1973.

كيف ومتى توفى المطرب وديع الصافي

كيف ومتى توفى المطرب وديع الصافي
وفاة وديع الصافي

خسرت الأوساط اللبنانية والعربية عملاق الغناء الجبلي، المطرب والملحن وديع الصافي عن عمر يناهز 92 عاماً قضى أكثر من نصفها في الغناء، فتوفي في أحد مستشفيات لبنان بعد صراع طويل مع المرض.

وكان الصافي قد تعرض لوعكة صحية خلال وجوده في منزل ابنه، حيث شعر بهبوط حاد في الدورة الدموية، نقل على إثره للمستشفى، ولم تفلح جهود الأطباء في إنقاذه، بسبب عدم تحمل قلبه للإجراءات العلاجية. وقد شيع في كاتدرائية مارجرجس في وسط بيروت، ودفن في بلدته نيحا الشوفية، وأقيم له مأتم رسمي وشعبي حضره حشد من الشخصيات الفنية والسياسية والاجتماعية في بيروت.انطلق موكب التشييع منذ الصباح من منطقة الحازمية في بيروت حيث منزل نجله قبل أن يتجمع الحشد الشعبي والفني والسياسي في الكاتدرائية وسط بيروت وفي خلفية الحضور غير المنظورة طيور وحصادون وبحارة ومزارعون اغترفوا من تراثه الفني. ومن ضمن الفنانين المشاركين في التشييع المطرب السوريصباح فخري وعابد فهد والفنانون اللبنانيون مارسيل خليفة وماجدة الرومي وعاصي الحلاني ووليد توفيق وإلياس الرحباني. وعقب مراسم التشييع سار النعش محمولاً على الأكف في شوارع بيروت وسط الزغاريد ونثر الورود وعلى وقع موسيقا إحدى الأغاني الشهيرة للفنان الراحل «طلوا حبابنا طلوا» التي كتبها ولحنها الأخوان رحباني.

 

ماذا قالوا عن وديع الصافي

وقال عنه عبد الوهاب عندما سمعه يغني أوائل الخمسينات “ولو” المأخوذة من أحد افلامه السينمائية، وكان وديع يومها في ريعان الشباب:”من غير المعقول أن يملك أحد هكذا صوت”.

 

المصدر: وكيبيديا - متابعات

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.