التخطي إلى المحتوى
القمة الخليجية اليوم في البحرين 6-12-2016 لمدة يومين

تعقد اليوم القمة الخليجية في البحرين بحضور دول الخليج في المنامة للحديث عن اخر الأوضاع في المنطقة الخليجيه والعربية لمدة يومين اليوم الثلاثاء والأربعاء .

وسوف يكون هناك رؤية مختلفة عن الجلسات والقمم الماضية حول مصير وتكاتف دول الخليج وجعلها يداً واحده ضد كل من يتربض بزعزعة الأمن وتشتيت كلمة دول الخليج.

 

 

 

القمة في تاريخها بدأت في أبو ظبي في مايو 1981، ثم تلتها قمة الرياض نوفمبر 1981، ثم قمة المنامة 1982 ثم قمة الدوحة 1983، ثم قمة الكويت 1984 ثم قمة مسقط 1985، ثم قمة أبو ظبي 1986، ثم قمة الرياض 1987م ثم قمة المنامة 1988، ثم قمة مسقط 1989م ثم قمة الدوحة 1990م ثم قمة الكويت، 1991م ثم قمة أبو ظبي 1992م ثم قمة الرياض 1993م ثم قمة المنامة 1994، ثم قمة مسقط 1995م، ثم قمة الدوحة 1996م، ثم قمة الكويت 1997م ثم قمة أبو ظبي 1998م ثم قمة المنامة 2000م ، ثم قمة مسقط 2001م ثم قمة الدوحة 2002م، ثم قمة الكويت 2002م، ثم قمة المنامة 2004م ثم قمة أبو ظبي 2005، ثم قمة الرياض 2006، ثم قمة مسقط 2008، ثم قمة الرياض الاستثنائية 2009م، ثم قمة الكويت ديسمبر 2009، ثم قمة أبوظبي 2010م، ثم قمة الرياض 2011، ثم قمة المنامة 2012، ثم قمة الكويت 2013، ثم قمة الدوحة 2014، ثم قمة الرياض 2015م . فيما وبدءً نت الغد ستعقد قمة المنامة 2016م.

 

حلم الإتحاد في القمة الخليجية

الأنظار التي ركزت على موضوع الاتحاد الخليجي انطلقت من تصريح لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وذلك في تصريح مقتضب عقب الاجتماع الوزاري التحضيري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الـ141، الذي اختتم اعماله في المنامة مؤخرا أنه :”علينا كمنظومة خليجية أن نحافظ دائما على مصالحنا، وأول ما يحقق هذه المصالح هو الاتحاد الخليجي”.

هذا فيما قال وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد آل خليفة، أن ملف الاتحاد الخليجي سيكون حاضرا على جدول أعمال قمة مجلس التعاون الخليجي الـ38 بالبحرين.

أوضاع المنطقة المثيرة للقلق سواء على صعيد يهدد أمن الخليج أو تنامي مخاطر الإرهاب بالإضافة للوضع الشائك في سوريا وموضوع اليمن والعلاقات مع أمريكا والملف الإيراني هي أبرز تحديات القرارات التي ستكون على طاولة المجلس.

الجانب الأخر من الأهمية ويبدو مرتقبا أكثر هو التكامل بين دول المجلس الخليجي وخصوصا وضع الاتحاد الخليجي وتعزيز الشراكة المصيرية وفق خطوات عاجلة وفاعلة.

التحضيرات السابقة ملموسة الأثر بعد أن أقرت في الدورات واللقاءات السابقة برامج عمل مشتركة في العديد من المجالات وبعضها حقق خطوات واضحة في مسارات مثل بعض الشراكات الاستراتيجية والاقتصادية بين بلدان المجلس.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.