حكم اعدام قتلة ومغتصبي الطفل مسعد المثنى

النطق بالحكم في حق المتهمين في عملية مقتل الطفل مسعد المثنى وقيامهم بإغتصابه

بالإعدام قصاصا وتعزيرا لكلا من عبدالجليل صالح الأشحب ومحمد سعيد العقري وغالب حزام الراشدي الذين قاموا باختطاف الطفل مسعد صالح محمد المثنى واغتصابه وقتله في تاريخ 29/10/2017 بمدينة دمت شمال محافظة الضالع.

وقال قاضي الاستئناف الذي أصدر الحكم بعد مرافعات من المحاكم الابتدائية والنيابة العامة أنه كافة أوراق القضية استكملت بعد جمع كافة الشهود والاستدلالات الأمر الذي صدر على إثره الحكم القاضي بإعدام المتهمين قصاصا وتعزيرا.

وظلت القضية أكثر من خمسة أشهر في المحاكم الابتدائية ثم الاستئناف ثم النيابة العامة ثم انتهت إلى الاستئنافية الجزائية المتخصصة التي أصدرت الحكم صباح اليوم وسط حضور أولياء الدم والمتهمين في قفص الاتهام .
وكانت النيابة العامة أوجزت في قرار الاتهام أن المدانين قاموا في الـ29 من أكتوبر 2017م بالخطف بالقوة للمجني عليه الحدث مسعد صالح محمد المثنى والذي يبلغ من العمر عشر سنوات واغتصبوه وقتلوه عمدا وعدوانا.

وأشار القرار إلى أن الجناة تعرضوا للمجني عليه وقت المغرب أثناء مروره جوار المستوصف الكائن بقرية نعوه محافظة الضالع، وكتفوا يديه ورجليه وفمه وعينه وأخذوه إلى مدرسة لإخفائه ونقله بعد صلاة العشاء إلى غرفة مسجد ابن علوان واغتصبوه.

شاهد ايضاً :   حقيقة إصدار حكم الإعدام بحق الطفل مفضل إسماعيل 13 عام

وأوضحت النيابة أن المدانين قاموا بتعذيب المجني عليه بالضرب بالأيدي وآلات حادة في رأسه وسائر جسده وخنقوه بأيديهم ونتج عن ذلك قتله عمدا وعدوانا وأخذوه إلى منزل مهجور في الحارة القديمة وأخفوه جثته ولاذوا بالفرار .

تقييمك للمقال
[مجموع: 1 التقييم: 3]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق