اختلافات الاراء تؤدي اليمن الى الوراء

كاتب الخبر : LSG-alraih

صحيفة الصفحة

ماتشهدة اليمن من تطورات كثيره منها السياسية والاقتصادية والعالمية ماهيا الا نتيجة  العبث غير المحسوب من قبل اطراف في الداخل والخارج , وهذا مايتضح لنا في الاونة الأخيرة .

فنرى تقطعات واغتيالات وتفجير وقطع خطوط الكهرباء وتفجير انابيب الغاز والنفط … الخ .

فكم من متسائل يتسائل من وراء هذه الأحداث ومن المستفيد داخلياً وخارجياً من زعزعة الاوضاع في اليمن  وماهيا المصلحه من هذا ؟!!!

في تقارير كثيره فصح عنها البعض ولم يفصح ايضا عنها البعض ان اسباب تفجير الكهرباء  او الي وراء التفجير ماهما الا عصابات تابعه للرئيس السابق علي عبدالله صالح .

شاهد ايضاً :   من اخبار اليمن 6-4-2015 قبول الحوثيين في قبول الحوار مع ايقاف عاصفة الحزم

ايضا هناك البعص من افصح عنها والبعض الاخر لم يفصح عنها بان من وراء هذه التفجيرات للخطوط والنفط  عائلة حسين الاحمر .

Ads by Google X

وهكذا اصبحنا لا نعلم شيئاُ مما يدور حولنا فحين نقراء الصحف المقروءه سواءً كانت ورقيه او عبر النت نجد العجب العجاب من هذه الصحف الي غالبيتها إن لم تكن جميعها تتبع احزاب معينه واناس معينيين .

فنجد الاخبار عبارة عن اتهامات بين الاحزاب  والقاريء اليمني يحتار بين كل من هذه التصاريح فأصبح معلق بين الحقيقه والخيال .

وحين يتفائل المواطن اليمني في الحوار الي يعقد بين الاطراف نجده كحور وجلسة  يغيب عنها الحكمه اليمنية ويحظر فيها حب النفوذ وكل حزب وطرف يريد ان يكون له الكلمه  وكلها تنصب في تعاسة المواطن اليمني .

شاهد ايضاً :   غارات جوية على معسكر الحفا صباح اليوم من اخر اخبار اليمن 20-7-2015 صحافة نت يمن برس المشهد اليمني

فنجد اطراف تغلغلت في اليمن من خارج اليمن اثرة وتؤثر وتدعم اطراف في اليمن للتمكين من الدخول والزعزعة في الاوساط اليمنية ليتسنى لهم الدخول الى اليمن بمعتقدات خاطئة وتفجير  الاوضاع  لاستغلال اليمن كنطقة مؤثره في الخريطة العربية .