التخطي إلى المحتوى

تناقلت يوم أمس اخبار كثيرة حول قيام الحوثيين في صنعاء بالإفراج عن أقارب وأولاد الرئيس السابق علي عبدالله صالح وذلك عن طريق وساطة عُمانية ونقلهم إلى سلطنة عمان.

اقتضت يوم امس الأخبار الإلكترونية وصفحات مواقع التواصل الإجتماعي بالأخبار التي تحدثت عن قيام الحوثيين بالموافقة على الإفراج على أقارب وأولاد علي عبدالله صالح.

 

وجاءت الأخبار عن قيام سلطنة عُمان ممثلة بالسلطان قابوس وبعض قيادات المؤتمر الشعبي العام في الداخل والخارج والحوثيين بالاتفاق على الإفراج عن عائلة علي عبدالله صالح مقابل مبلغ مالي.


وتحدث الأخبار عن الموافقة من قبل جماعة الحوثيين في صنعاء على الطلب المقدم من قبل سلطنة عُمان والموافقة على خروج عائلة علي عبدالله صالح من اليمن إلى سلطنة عمان عن طريق طائرة خاصة يتم نقلهم إليها.

شاهد ايضاً :   الرئيس هادي يقيل قياداة بتهمة الخيانة للوطن ألأسماء , صحافة نت , اخبار اليمن 6-4-2015 عاصفة الحزم

 

إلا ان وزير الإعلام الإيراني نشر تغريدة في حسابه الرسمي تويتر بالحديث بأن الأخبار التي تم تواردها عن خروج والإفراج عن عائلة علي عبدالله صالح غير صحيح ومازالوا مختطفين كما ذكر في تغريدة له.

 

ولم يتسنى لنا التأكد من صحة الأخبار التي تحدثت عن قيام الحوثيين بالإفراج او بوجود اتفاقية بالإفراج عن أبناء وعائلة علي عبدالله صالح الرئيس اليمني السابق.

Sending
User Review
( votes)



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.