أسباب النعاس الشديد للحامل

أسباب النعاس الشديد للحامل
أسباب النعاس الشديد للحامل
كاتب الخبر : laila gibreel

أسباب النعاس الشديد للحامل كل سيدة في فترة الحمل تتعرض لتغير في هرموناتها لذلك نجد أنها تتعرض لأشياء جديدة عليها منها القئ وعدم الإقبال على الطعام والدوخة المستمرة وأيضا الشعور بالنعاس لذلك يكون الأمر صعب عليها كثيرًا خاصة في الشهور الأولى للحمل.

أسباب تعرض المرأة الحامل للنعاس؟

  • أسباب النعاس الشديد للحامل هناك عدة أسباب من أشهرها المعادن الأساسية في الجسم كالحديد فهو عنصر مهم جدًا لكل شخص وليس للحامل فقط، ويكون للمرأة الحامل على الأخص لان الجنين يتشارك معها في كل شيء، فلابد من الحصول على كل ما يريده الطفل من معادن وهذا يتم من الأم لذلك تقل نسبة الحديد المختزنة داخلها فيسبب لها إجهاد وإعياء فالحديد عندما يقل في الجسم يفقد الجسم طاقته فيسبب لها نعاس.
  • يحدث للمرأة الحامل تغيرات هرمونية تجعلها تشعر بالنعاس وأيضا يحدث داخلها إنتاج أكثر لتوصيل الغذاء للجنين لذلك يسبب لها إجهاد وعدم قدرة على التحمل، فعندما تقوم وظائف معينة بمضاعفة عملها من اجل الجنين يسبب لها إجهاد ملحوظ، وتشعر أيضا نتيجة لذلك بالأرق أثناء الليل وتعب في الجسم لذلك تصبح في فترة النهار متعبه جدًا وتشعر بالنعاس.

كيفية السيطرة على النعاس للحامل؟

  • إن المرأة الحامل عليها الانتباه جيدًا لطعامها، فيجب أن يكون متوازن ويكون الطعام به جميع العناصر الغذائية لتعويضها عن ما يسحبه الطفل منها وخاصة عنصر الحديد المتواجد في العديد من الأطعمة المختلفة، وادويه تساعد على تقويه الدم بشكل كبير.
  • لابد من الاهتمام بالحصول على الراحة فلا يجب أن تجهد نفسها في أعمال المنزل بشكل كبير عن طاقتها، لذلك تحدد أوقات معينه للراحة لكي تقوم بعمل ما تحتاجه بدون تعب، وعليها أن ترتاح في الليل دون الاستيقاظ أكثر من مرة لكي يحصل جسمها على ما يريده من راحة.
  • عدم التعرض للضغط النفسي فهو من اشد الأعراض وأخطرها للحامل، فلا يسبب مشاكل لها فقط بل للجنين أيضا فتصبح غير قادرة على التحمل فتشعر بالتعب والنعاس المتكرر.
  • هناك وضعيات تتعلمها المرأة الحامل تصبح من أفضل الوضعيات لكي تكون في راحة تامة عند النوم مع تجنب النوم على بطنها.
  • على المرأة الحامل أن ترتاح خلال فترة النهار في أوقات محددة لكي لا تشعر بالإجهاد المتكرر حتى وان كانت لا تفعل شيء، فهذا مفيد لها وللجنين.
  • ابتعدي عن غرفة النوم التي تهيئك للنوم، وحاولي المقاومة لكي تتحصلي على ما يحتاجه جسمك وجنينك من فيتامينات.

هل يؤثر هذا النوم على الأم؟

  • إن التأثير الذي نخشاه هو أن الأم لا تحصل على الغذاء المناسب لتلبية طلبات الجسم التي زادت بوجود جنين يحتاج للعديد من العناصر الغذائية اللازمة لتكوينه، لذلك فالنوم الكثير لا يجعلها تتناول طعامها بشكل جيد وبالتالي تشعر بالتعب الزائد.
  • يؤثر عليها في الأعمال اليومية التي تقوم بها فهي لديها أعمال تريد أن تنجزها وخاصة إن كان لديها أطفال فيصبح الأمر صعب عليها كثيرًا وتحتاج إلى من يساعدها ويراعيها أيضا.

ما يجب على الحامل فعلة عند الشعور بالنعاس؟

  • إياك والمنبهات مثل القهوة والشاي فلا تشربيهم لكي تكوني مستيقظة فهذا خطر سيسبب لك مشاكل أكثر لك وللجنين، بل عليك إتباع نظام غذائي كما ذكرنا مع القيام بالتمارين الرياضية التي تناسب الحوامل فهناك العديد من صالات الرياضة المهتمة برياضة الحوامل.
  • فتقوم الرياضة بتنشيط الدورة الدموية للحامل فتنشط وظائف الأم والجنين فما يفيد الأم يفيد الجنين بالطبع، فلابد من الانتظام بها يوميًا وسنجد أنها أصبحت أفضل ولم يعد هناك شعور بالنعاس أبدا فلقد تغلبت عليه بتنشيط أعضائك بأكملها فالرياضة تغذى الجسم بالفعل والمشي مهم أيضا إلا إن كان الطبيب يمنع الحركة لفترات طويلة فيجب عليك اتبع إرشادات الطبيب للحفاظ على صحتك وعلى صحة جنينك.
  • تقوم المرأة الحامل بشرب اللبن والعصائر الطبيعية المنشطة للدورة الدموية، فالاهتمام بالغذاء السليم يعيد إليها صحتها.

هل هذا الشعور يظل طيلة الحمل؟

  • إن الشعور بالنعاس يختلف من امرأة حامل لأخرى فكل واحدة لها أعراض مختلفة عن الأخرى لذلك نجد من يكون لديها نعاس في أول الشهور فقط، بينما في امرأة أخرى يغلب عليها النعاس طيلة الحمل إلى أن تلد.
  • وربما نصادف حوامل لا يشعروا بالنعاس أبدا لذلك نجد أن هذا يختلف من واحدة لأخرى ولكن عليها الاهتمام بنفسها جيدًا من اجل الطفل الذي يتغذى منها وان لم تتغذى جيدًا فنجد انه يتغذى من مخزونها في العظام، لذلك تشعر بالتعب الشديد بعد الولادة لهذا عليها الانتباه جيدًا والحفاظ على صحتها لكي تقوم بما عليها من واجبات يومية لن ينجزها الا هي.
  • فحتمًا عند الاهتمام بالأكل المتوازن ستجد المرأة الحامل انها استعادت صحتها ولن يغلب عليها النعاس لان عنصر الحديد أصبح أفضل من قبل فعندما تهتم بتناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل التفاح والباذنجان والسبانخ والعديد من الأطعمة المفيدة سنجد أنها تتحسن وتصبح أفضل وعليها بالاهتمام بشرب اللبن واكل البيض بانتظام للحصول على الكالسيوم الذي يحتاجه الجنين كثيرًا في هذا الوقت فان اهتمت الأم جيدًا بطعامها لن يؤثر الجنين عليها في شيء ولن يستهلك طاقتها.

كيف نساعد الحامل في هذا الوضع؟

  • إن المرأة الحامل تحتاج لرعاية خاصة في هذا الوقت لذلك المهم في الأمر هو احتواء الزوج لزوجته الحامل وعدم إرهاق نفسيتها لكي لا تتعب ويتأثر الجنين بهذا.
  • أيضا علينا بتقليل الطلبات منها والقيام بهذه الطلبات بأنفسنا ليس هذا فقط بل رعايتها ومساعدتها للحصول على ما تريده من طلبات دون أن تجهد نفسها في شيء، فهي لن تقوم بالتحمل بمفردها فعلى الزوج معرفة ما علية من واجبات في هذه الفترة ومساعدتها في الحصول على طعامها وإجبارها على تناوله لكي تشعر بالاهتمام من جانبك فالحالة النفسية مهمة جدًا في هذا الوقت.
  • فعندما تكون حالتها المزاجية جيدة فذلك سيساعدها كثيرًا على السيطرة والتغلب على التعب الذي تشعر به، وأيضا على الزوج الاهتمام بأطفاله الأخريين أثناء حمل زوجته فالأولاد لهم طلبات كثيرة  لن تستطيع المرأة الحامل تحملها بمفردها، فنجد أن مساعدة الزوج من أهم ما يجب في هذه الفترة فوجوده بجانبها يطمأن نفسيتها كثيرًا.

هل عدم النوم له تأثير أيضا؟

  • بالطبع قلة النوم مشكلة كبيرة فلابد أن تأخذ المرأة الحامل قسطًا من الراحة لكي تستعيد قواها وتباشر مهامها فالنوم مفيد لصحتها كثيرًا خاصة النوم المستمر وليس المتقطع، وهذا يجعلنا نهتم بمعرفة لماذا لا تنام الحامل بشكل أفضل فإن كان بسبب الشعور بالتعب فيجب عليها الاهتمام بالتغذية المناسبة مع عمل تحاليل لازمة لها، عندها تتناول الأدوية المناسبة على الفور، وان كان السبب أطفال آخرون وجب على الزوج المساعدة في هذا الوقت والقيام بكل المهام للأطفال حفاظًا على سلامة الأم، بسبب ذلك يصبح النوم مفيد ولكن في حدود، فيجب أن يكون هناك تغذية سليمة للام، وهذا لن يحدث إلا بالمساعدة من الزوج أو من الآخرين.
  • إن صحة الأم مهمة جدًا من جميع الجوانب الصحية والنفسية، لذلك علينا مراعاة ذلك جيدًا لأنها لن تقدر على القيام برعايتها الصحية بمفردها، لذلك يجب مساندتها في الاهتمام بصحتها وأيضا المساعدة في أعمالها، لذلك يجب عليها إن كانت امرأة عاملة أن تقوم بعمل إجازة في الوقت التي لا تستطيع فيه تحمل التعب خاصة في الشهور الأولى، فهي من أصعب الشهور التي تشعر من خلالها المرأة بعدم التركيز وعدم السيطرة على شيء.

وفى النهاية نجد أن كل هذا فترة زمنية محددة وسوف تعود المرأة كما كانت ولكن إذا اهتمت بنفسها في فترة الحمل ستنجب طفلًا متوازن في الحصول على العناصر المفيدة له ولا يتعرض للأمراض بشكل كبير وستصبح صحة الحامل أفضل بعد الولادة بسبب اهتمامها بنفسها أثناء الحمل، واليوم تكلمنا عن أسباب النعاس الشديد للحامل ونرجو أن تكون المعلومات مفيدة إليكم.

اضافة تعليق

ضع هنا تعليق