التخطي إلى المحتوى

ما حكم الإفطار في السفر وهل يجوز الإفطار في التاريخ الهجري هو الشهر الذي يأتي بعد شهر شعبان، شهر رمضان المبارك خاص للمسلمين وهو مهم بشكل خاص عن بقية العام الهجري، وينتظره جميع المسلمين في جميع العالم بما فيه من خير، إنه شهر الصيام وهو أحد أركان الإسلام، يمتنع المسلمون عن الشرب وتناول الطعام مع البعد عن المحرمات والمعاصي وشرب السجائر بدأ من الفجر حتى غروب الشمس.

شهر رمضان المبارك

  • شهر رمضان بالنسبة للمسلمين مثل العيد وله طقوس خاصة دينية منها صلاة التراويح وفي أواخر العشرة من الشهر يبدأ الاعتكاف بالمساجد، وما أحلى العادات التي تكون بين الناس في هذا الشهر من عمل موائد الإفطار والتي تكثر في هذا الشهر وفي بعض البلاد العربية مثل جمهورية مصر العربية تكون الاحتفال بشهر رمضان بتزين الشوارع فالفوانيس والزينة، وقبل السحور يأتي رجل يدعو المسحراتي ليذكر الناس بالسحور.

صوم رمضان

  • صوم رمضان فرض على كل مسلم ومسلم وهو منع عن تناول الطعام والشراب والإبعاد عن المعاصي والمحرمات، طوال فترة الصوم فأن شهر رمضان ركن من أركان الإسلام ويحاسب الله العبد الذي يفطر دون عذر، ولكن قد أكد العلماء أنه يمكن الإفطار في بعض الحالات مثل: (إثناء فترة الدورة الشهرية، فترة نفاس المرأة بعد الولادة، المريض، السفر).

حكم الإفطار في شهر رمضان في فترة السفر

ما هو حكم الإفطار في السفر

  • قد صرح الإفطار في شهر رمضان للشخص المسافر وهذا حتى لا يشعر بالمشقة ولكن إذا استطاع أن يصوم فليصم فقد قال نبي الله صلى الله عليه وسلم: «السفر قطعة من العذاب، يمنع أحدكم طعامه وشرابه ونومه، فإذا قضى نهمته فليجل إلى أهله»، وهذا يعني أنه يجوز الإفطار في السفر ولكن يجب أن يعوض هذه الأيام بعد رمضان وإلا فسوف يحاسب عليها.

تحديد مسافة السفر

  • تختلف أراء العلماء والفقهاء فيما يتعلق بمسافة السفر، بحيث لا تستطيع تحديدها في المسافة بدلا من ذلك، يقومون برحلة تستغرق ثلاثة أيام وليالي في الوسط، في حين أن أغلبية الفقهاء من المالكية والشافعية والحنابلة قالوا إن السفر الذي يسمح بالسماح له بالإفطار هو من يستغرق يومين أو ثلاث أيام، هو ما يعادل الوحدات المعاصرة 44 كم و 352 م، وقد قدر مسافة السفر للجمهور 88 كم و 704 م.

هل يجوز الإفطار في السفر

  • يرى معظم الفقهاء أن المسافة المسموح بها للصائم لمسافر هي 48 ميلاً، وهي المسافة نفسها التي يسمح بها عن قصر الصلاة، هذه المسافة تقدر بنحو 80 كيلومترا، وقد قال الشيخ ابن باز عن تقدير المسافة في السفر: (الذي يقول غالبية العلماء أنه يقدر بنحو ثمانين كيلوغراما لأولئك الذين يسيرون في السيارة.
  • وهكذا على متن الطائرات، وفي البواخر والسفن، هذه المسافة أو ما يسمى بالسفر إذا سافر الشخص على الجمال، أو على ساير على قدميه، أو عن طريق السيارة، أو على متن الطائرة، أو عبر البحر، فهذه المسافة أو أكثر تعبر سفر).

ما هي الشروط التي يجب توافرها لإفطار المسافر

  • يجب قبل أن يفطر المسافر أن تتوافر بعض الشروط التي تسمح له بالإفطار في شهر رمضان الكريم وهي كالأتي:
  1. يجب أن تكون مسافة السفر طويلة وهي التي تكون بها تقصير الصلاة.
  2. يجب أن لا يقرر المسافر أنه سوف يجلس في مكان إثناء فترة السفر.
  3. يجب أن تكون هذه السفر لارتكاب المعاصي، حيث أن الله قد أعطي الشخص المسافر رخصة للإفطار حتى يخفف عنه مشقة السفر، ولهذا يجب أن لا نستعمل هذه الرخصة في ارتكاب المعاصي والفواحش، مثل الذي يسافر حتى يسرق أو يقطع الطريق على المسافرين.

الأولوية بين الصيام والإفطار في السفر

  • قد صرح العلماء والفقهاء والأئمة الأربعة، بالحديث على جواز الصوم في إثناء فترة السفر، وهل من صام خلال السفر وقع صيامه، وما الأولوية بين الصيام والإفطار بالسفر وما حكم الإفطار في السفر وتهل يجوز الإفطار فيوجد عدة أقوال وهي كالأتي:
  1. قد قال القول الأول أن الأفضلية في الصيام، وإذا كان السفر ليس به مشقة ولا تعب وهذا من كلام أبو حنيفة والمالكي والشافعي وابن عثيمين.
  2. أما القول الثاني فقال أن الإفطار هو الأفضل، وهذا إذا كان السفر على الصائم شاق ومتعب وهذا أكيد في فترة السفر، وهذا متفق عليه من المذاهب الأربعة.
  3. وجاء في القول الثالث فقد حرم الصوم إثناء السفر وهذا لأن الصيام تعب شديد على الصائم مع السفر فقد يهلك الإنسان ومن هنا يصبح الصيام محرم على المسافر.

ما هي شروط الإفطار الأخرى في شهر رمضان

  • يوجد العديد من الأعذار التي تعطي للمسلم الرخصة للإفطار في شهر رمضان وهي كالأتي:
  1. كبر السن والشيخوخة: وتشمل كبر السن الذي مرض ولا يستطيع أن يصوم أو ما قرب على الموت، وأصبح جسده يمرض كل يوم أكثر، والمريض الذي لا أمل في الشفاء ويائسة من حالته، والمرأة عجوز.
  2. الجوع والعطش: فالشخص الذي يتعبه الجوع والعطش، قد يأكل بقدر ما يلزم ويكمل صيامه بقية اليوم ويقضيه فيما بعد، وإجهاد الجوع والعطش يخافان التعب والضعف، فأن في الحرب من كان واثقا من القتال والخوف من ضعف القتال الصائم إنه لم يسافر، فأنه يسحب الإفطار قبل الدخول في الحرب.
  3. المرض: إذا كان الإنسان مريض مرض خطير ولا تقدر صحته على الصوم فلا مانع من الإفطار وتعويضه في يوم أخر بعد الشفاء.
  4. المرأة الحامل وإثناء الرضاعة: إعطاء الله رخصة للمرأة الحامل وفي فترة الرضاعة الإفطار وهذا حفاظا على صحتها وصحة مولدوها حتى تكون الحمل والرضاعة تعب للمرأة وهذا لتخفيف الضرر عنها.

ما حكم الإفطار بدون عذر

  • صوم رمضان هو ركن من أركان الإسلام، فيجب على المسلم أن يتهاون بهذا الشهر الكريم، أو يقلل من قدره العظيم، ويجب على المسلم أن لا يفطر بدون أي عذر وغير شرعي، وقد قال العلماء والفقهاء على أن يجب الإفطار في رمضان دون عذر ولو ليوم واحد يكون من الكبائر الكبيرة، فأن الإفطار في رمضان يؤدي للصاحبة غضب الله عليه وعذابه في الآخرة فلهذا يجب على المسلم أن يتصدق أو يتوب إذا فطر في رمضان دون أي عذر ، ويجب صوم اليوم الذي أفطره بعد رمضان.

من صام في الحضر ثم سافر أثناء النهار

  • من يبدأ الصيام في الحضر يبدأ بالسفر خلال النهار هل يجوز له الإفطار في هذا اليوم
  • قد أتفق العلماء والحنفية والمالكي والشافعي يجب أن لا يفطر ولا له رخصه أن يفطر وليس عليها كفارة، كما قال الحنبلية أن من صام في الحضر يجب أن يكمل صيامه لباقي اليوم، وهذا لقول الله تعالى: {فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَر ولا دليل يستثني من بدأ صيامه في الحضر}.

الإقامة في بلد لا تمنع القصر

  • اتفق الفقهاء والعلماء على أن من إقام في بلد لا تمنع فيها القصر فيجب عليه الإفطار، ولكن لا يتناول الطعام ولا الشراب إمام الناس، وإذا كانت نية الشخص هو القيام في بلد تمنع القصر فهذا عليه الصيام.

 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.