حب التملك المرضي

0 17

حب التملك المرضي يعد حب التملك بوجه عام تعبيراً عن المحاولة الزائدة في التملك والامتلاك وكذلك نزعة التحكم الغير طبيعية وإدارة شخص آخر، ويكون هذا التصرف ناتجاً عن بعض القيود الثقافية المجتمعية، ويعتبر الإفراط في هذا السلوك مرتبطاً بالجماعات المتعسفة.

تعرف علي أسباب حب التملك

  • يتولى خبراء الصحة العقلية الكشف عن الإصابة بحالة حب التملك من خلال تقييم الشخص، وذلك للتأكد من مدى إصابته بأي أمراض عقلية تصاحب هذا المرض، ومن ثم علاجها إن أمكن ومن ابرز هذه الأمراض انفصام الشخصية، الاضطرابات الوهمية، اضطرابات الشخصية، الوسواس القهري، ثنائي القطب بالإضافة الي متلازمة دماغية عضوية .

ما هي أعراض حب التملك

  • تتمثل أعراض حب التملك في انخفاض تقدير الذات والحاجة لبعض الضمانات من الآخرين بصورة واضحه، وكذلك التحدث بشكل متكرر عن الأمور  المحبوبه، والاتصال بالشريك الآخر علي نحو متكرر، وكذلك إظهار اهتمام مفرط وغير مرغوب به بالشريك، وكذلك التركيز علي الصفات الايجابية أو السلبية فقط للشريك, وأيضا مراقبة الشريك والرغبة في التحكم به .

دلالات وعلامات حب التملك

  • تتباين مراحل الخطورة في حب التملك بالنسبة للعلاقات حيث يقوم بعض الأشخاص بإظهار حب التملك من خلال الغيرة فقط، بينما يحاول البعض الآخر أن يتحكم في جميع تصرفات الشريك وبالرغم من تباين مراحل الخطورة في حب التملك، إلا أن هذه العلاقات تعد من العلاقات الغير صحية.
  • وبالرغم من صعوبة مراقبة العلاقات التي تحتوي علي شخص محب للتملك إلا أننا نستطيع أن نجد بعض الإشارات التي تدل علي إصابة الشريك بمرض حب التملك، وعند ملاحظتها يتعين مراقبة العلاقة بصورة قريبة دون الاهتمام، ما إذا كانت تلك العلاقة تسير علي ما يرام واليكم بعض هذه الإشارات الدالة علي حب التملك :

أولا : عدم الاحترام

  • يكون عدم الاحترام غالباً دليل علي حب التملك في بعض العلاقات حيث يتجه بعض الأشخاص الي إصدار بعض التعليقات السلبية نحو الشريك مثل، النقد أو السخرية بالإضافة الي التحدث بوقاحة ويكون الهدف الرئيسي هنا للشخص المصاب بحب التملك إجبار الشريك علي الإحساس بأن لا قيمة له، وانه عاجزاً عن إيجاد علاقة أخرى من خلال تحطيم التقدير الذاتي بالإضافة الي التقليل من احترام وظيفته الخاصة وكذلك اختياراته الأكاديمية .

ثانياً : الغيرة

  • يلجأ الشخص المصاب بحب التملك الي إظهار سلوك الغيرة من خلال الانزعاج والعصبية عند قيام الشريك بالتواصل مع زملاء العمل والأصدقاء والعائلة، وكذلك اتهامه بالخيانة وأيضا الشك في بعض تصرفاته الطبيعية، مما يدفعه أحيانا الي إنهاء علاقة شريكه بالعائلة والأصدقاء بدافع الغيرة من الأوقات التي يقضيها معهم .

ثالثاً : التهديد

  • يلجأ الشخص المصاب بمرض حب التملك الي أسلوب التهديد حيث يهدد شريكه بالترك إذا امتنع عن تنفيذ أوامره، وأحيانا يحاول الشخص المريض بحب التملك أن يلحق ضرر بنفسه ويهدد بالانتحار علي سبيل المثال، سعياً منه لإجبار شريكه علي قضاء اغلب الوقت معه .

رابعاً : التحكم

  • يعتبر سلوك السيطرة احد دلالات حب التملك وأحيانا تكون السيطرة عاطفية أو جسدية أو مادية، حيث يحاول الشخص المريض بحب التملك أن يمنع الشريك من إدارة المال أو العمل، وكذلك اختيار نوع الملابس الخاصة به ومنعه كذلك من البحث عن وظيفة أو قص الشعر وغير ذلك من اختياراته الشخصية .

خامساً : المزاجية

  • تعتبر المزاجية احد إشارات الإصابة بمرض حب التملك حيث يصاب الشخص أحيانا بالعصبية، نتيجة لحدوث بعض الأشياء التافهة أو البسيطة مثل التأخر عن موعد الوصول للمنزل فقط لبضع دقائق، وقد تتطور هذه العصبية فتصل الي الصفع والضرب وغير ذلك من حالات الاعتداء الجسدي، بالإضافة الي السب والصراخ وغير ذلك أيضا من صور الإيذاء اللفظي .

حب التملك في العمل

  • نجد في علاقات العمل بعض الموظفين المصابين بمرض حب التملك حيث يتمسكون بالمناصب الإشرافية مع اقترابهم من السن التقاعدي الإجباري، بالإضافة الي بعض الموظفين الوصوليين الذين يسعون الي الاستحواذ علي بعض الترقيات والامتيازات، حيث يعانون من الغيرة المختلطة بالرغبة والسعي في تقليل قيمة الأعمال التي يقوم بها الآخرين وإفشالها بصورة غير أخلاقية تضر بمصلحة العمل، ومن ثم تصرف الموظفين عن الرغبة في الابتكار والإبداع الي الانشغال بالمكيدة والانتقام .
  • ويتسبب حب التملك في قيام مدير العمل بتعذيب الموظفين في البيئة العملية وفي حقوقهم معتقداً أن كفاءته سوف يتم تقديرها علي هذا الأساس، حيث يعتقد أن الموظف الذي ينعم بالراحة والاحترام في العمل ويحصل علي حقوقه ما هو إلا موظف مستهتر، مما ينتج عنه موظف يتحمل ضغطاً نفسياً و اضطهاداً في مكان عمله مما يتسبب في إهدار الموارد .
  • إن مرض حب التملك يتمثل في عاطفة غير ناضجة ومندفعة محاطة بالغيرة في بعض الأحيان والأنانية أحيانا أخرى، ويعد الشخص المريض بحب التملك شخص مريض أناني لا يبحث إلا عن سعادته، ونجد في علوم الأبراج الفلكية كلاً من برجي الثور والعقرب يعانون من حب التملك مقارنة بالأبراج الأخرى .

هوس الامتلاك

  • يتعامل الكثير من الناس مع هذه الصفة علي أنها رجس في الآخرين، وقد يعتقد البعض أن الأشخاص الذين يعانون من حب وهوس الامتلاك هم أشخاص سيئون يجب عدم التعامل معهم، بالإضافة الي انه أشخاص استغلاليون لكن الحقيقة أن بعض هذا الكلام حقيقي، ولكن ما نختلف فيه أن كل كائن حي سواء كان بشراً أم لا يمتلك في داخله نزعة التملك بصورة غريزية، ويمكن أن نجد هذا واضحاً في الأطفال الذين تكشف براءتهم عن وجود هذه النزعة بسهولة شديدة .
  • علي سبيل المثال يمكن أن نجد طفلين لا تتجاوز أعمارهم ثلاث سنوات ويتشاجران للحصول علي لعبة معينة، حيث يريد كلاً منهم أن يحصل عليها لنفسه، نستطيع أن نجد في هذا المثال أن حب التملك أمر غريزي في النفس البشرية، ولكن أحيانا قد يكون زائداً نتيجة لبعض الأمور التربوية والنفسية والاجتماعية أيضاً .

هوس امتلاك الأشياء

  • يعتبر هذا النوع من الامتلاك متوفراً لدى كل الناس ولكن بنسب مختلفة، فقد نجد شخص يرغب في بعض الأشياء إلا أن ذلك لا يتعدى حدود الرغبة التي لو لم تحدث، فلن يتأثر هذا الشخص علي الإطلاق بيد إن حب التملك يكون مشكلة عندما لا تقف الأمور عند حد الرغبات فقط، بل قد نصل الي مرحلة المحاولات المستميتة للحصول علي هذه الأشياء وفي هذه الحالة يكون الأمر مرضي ومؤذي.
  • ويتحول هؤلاء الأشخاص الي مرضى نفسيين بصورة كبيرة نتيجة لمحاولة سعيهم في امتلاك جميع رغباتهم، ولكن هذا الأمر مستحيل ويعتبر امرأ غير طبيعياً أن يحصل الشخص علي كل ما يريده حتى لو سلمنا انه يمتلك كل شيء، فسوف ينتهي به الأمر الي انه يفتقد السعادة أو الحب ففكرة الكمال تعتبر من الأفكار المادية المستحيلة، علي سبيل المثال نجد العديد من الأشخاص لديهم الملايين من الأموال إلا أنهم ينتحرون لسبب تافه حيث أنهم يأسوا من الحصول علي كل شيء .

هوس الامتلاك عند الأب والأم للأبناء

  • يعتقد الكثير من الآباء أن الأبناء محل ملكية خاصة لهم وان الله قد أعطاهم أبنائهم حتى يخدموهم في مرحلة الكبر فقط، ويعد هذا احد أنواع الأنانية المفرطة التي يقع فيها العديد من الآباء ومن ثم يظلمون معظم الأبناء، حيث أن حب الامتلاك لا يجب أن يكون بين البشر، فهم ليسوا أشياء يمكن أن تكون محل امتلاك لأن كل إنسان يتمتع بالحرية وليس ملكاً لأي احد حتى لو كان أبيه أو أمه .
  • وعندما يبدأ الشاب أولى خطواته في الاعتماد علي الذات يتعين علي الأب والأم أن يمنحوا هذا الشاب حرية الحياة، ويمتنعوا عن استخدام فكرة الأبوة والأمومة لاستعطاف قلوب الأبناء لتنفيذ ما يريدون، حيث يتعين علي الآباء أن يتركوا أولادهم يعيشون حياتهم .

علاج حب التملك

  • يستخدم العلاج النفسي في اغلب الأوقات لعلاج الأشخاص المصابون بمرض حب الامتلاك، وكذلك الأشياء التي يمارسون حب التملك عليها فيحاول المعالج النفسي أن يساعد كلاً من الشخص المريض بحب الامتلاك وشريكه عند وجود علاقة في الوقت الحالي، من خلال تصور العلاقة بإطار صحي الي جانب استخدام التأكيدات وبعض الوسائل الأخرى التي تساهم في تحفيز تقدير الذات لكلاً منهم، كما يتعين علاج أي نوع من الأمراض العقلية الضمنية أيضا عند وجودها .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق