التخطي إلى المحتوى

في ظل المواقع الإجتماعية االكثيرة وبالتحديد موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك وايضا تويتر وقوقل بلس تخاوف العديد من اصحاب المواقع بإنهيار مواقعهم الخاصه بهم وفكر الكثير بالعزل من تلك الموقع وبالفعل تأثرة العديد من المواقع العربيه والعالمية .

[starlist]معهد ترايدنت[/starlist]

معهد ترايدنت في الصحف ترايدنت يحقق انجازات كبيرة
معهد ترايدنت

وبعد مواقع التواصل الإجتماعية حدثت هناك تحويلات كثيرة في خوارزميات قوقل من تحديثات مما ادى الى انهيار العديد من المواقع العربيه والاجنبية ولم يتبقى في التصدر سوى المواقع الي تقدم خدمات مميزه والي تحظى بزوارها الدائمين وخدماتها الي تقدمها للجميع من مساعدات واخبار وغيرها .

اليوم رح يكون حديثنا على موقع ترايدنت او معهد ترايدنت حيث يعد معهد ترايدنت من المعاهد العربيه الكبرى في مجال تطوير المواقع , حصل احتل المركز الثالث من قبل بعد سوالف والويب العربي الا ان كل من الويب العربي وسوالف تراجعت لاسباب اداريه واستمر ترايدنت الى ان اصبح من اهم واشهر المواقع العربيه والمعروفه في الوسط العربي والعالمي من ناحية تقديمه معلومات وحلول واخبار عن تطوير المواقع .

شاهد ايضاً:   معهد ترايدنت من أكبر المواقع التطويريه لكنه لا يدعم المواقع العربية

وفي مقال من موقع العربيه نت  عن ترايدنت خطة التالي

وأظهرت بعض الإحصاءات عن عدد من المنتديات العربية نمواً متواصلاً في عدد زوارها وأعضائها، حيث إنها لم تتأثر سلبا ًبثورة مواقع التواصل الاجتماعي. ووفقاً لإحصاءات “جوجل”، يبلغ عدد الزوار الفعليين لمنتدى “ترايدنت” أكثر من 4 ملايين و200 ألف زائر فعلي شهرياً، يقومون بتصفح أكثر من 10 ملايين ونصف صفحة شهرياً، فيما يبلغ عدد الأعضاء المسجلين فيه حوالي ربع مليون شخص. ويحتل موقع “ترايدنت” مكانة متقدمة جداً في ترتيب “أليكسا”، حيث يبلغ ترتيبه 568 على المستوى العالمي، فيما يحتل المرتبة 11 على مستوى السعودية متفوقاً على العديد من المواقع العالمية الكبيرة. وفي هذا السياق أكد تركي الودعاني، مؤسس معهد “ترايدنت” والمدير العام لمجموعة “ترايدنت” السعودية، أن المنتديات العربية على شبكة الإنترنت تابعت تألقها وازدهارها ولم تتأثر سلباً بثورة الإعلام الاجتماعي. وأشار الودعاني إلى اختلاف المنتديات العربية في طبيعتها ومهمتها عن منافساتها المزعومة من الشبكات الاجتماعية، حيث قال: “لطالما شكّلت المنتديات العربية على شبكة الإنترنت منصة تعليمية يتبادل أعضاؤها العلوم والمعارف والخبرات بأسلوب تفاعلي تعليمي”. وأضاف: “تحمل المنتديات العربية وعلى رأسها ترايدنت رسالةً محورها التعليم عن بُعد بأسلوب تفاعلي وطابع اجتماعي، ولها زوار يبحثون عن مواد تعليمية مفصلة وحلول للمشاكل وما إلى ذلك، وبالتأكيد مثل هذه المعلومات غير متوافرة في تويتر أو فيسبوك، وقد يجدها في “ترايدنت” أو في أي منتدى عربي، وهكذا تحولت الشبكات الاجتماعية إلى مصدر للزوار بالنسبة للمنتديات وليس العكس”. وذكر الودعاني أنه إن وجد منافس للمنتديات فستكون المدوّنات الشخصية وليس الشبكات الاجتماعية، وأكد أن المنتديات لا تزال تحظى بمكانتها بصفتها منهل تعليمي ومنصة لتبادل الخبرات والمعارف.

شاهد ايضاً:   موقع سوالف سوفت ومعهد روابط في بي يحاولان الروجوع الى ساحة تطوير المواقع وخدماتها
نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.