السحاق بين البنات مخاطر السحاق Lesbianism

السحاق بين البنات

كما نعلم الجميع ان السحاق بين البنات محرم شرعاً ويؤدي الى عدة امراض وحبينا ان نوضح لكم هنا في الصفحة بعض من هذه المخاطر وايضا ادلة على ان السحاق بين البنات حرام ولا يجوز.

 السحاق بين البنات
السحاق بين البنات

الكثير من بناتنا للأسف لا نقول الاجنبيات ولكن العربيات يستخدمن السحاق بين البنات .

واليكم موضوعنا وهو منقول يتحدث عن السحاق بين البنات مخاطر السحاق Lesbianism

Homosexuality :
تعني هذه الكلمة الميل الجنسي إلى الجنس المماثل ، فإن حدث الميل بين الرجال أطلق عليه باللواط وهو انحراف جنسي يحدث لديهم ، وإذا كانت الجنسية المثلية بين النساء أطلق عليه بالسحاق lesbianism و تعني الكلمة اشتهاء المماثل بين الجنس الأنثوي
هناك من يذكر بان الاسم مشتق من جزيرة لسبوس اليونانية ، والتي كانت تعيش فيها الشاعرة سافوا وقد كانت قد كانت تمارس علاقات الحب مع مثيلاتها من النساء اليونانيات . تتضمن الـعـلاقة الجنسية مع نفس الجنس من النساء و ذلك باختيارالمرأة امرأة أخرى تمارس معها الحياة الجنسية و لا يهم فرق السن في ذلك الاختيار و إنما المهم هو اشتهاء المرأة التي ترغب في الممارسة معها تلك العلاقة الجنسية.

Advertisement

أسبابها :ـ
إن سبب الجنسية المثلية هو انحراف طرق إشباع حاجة الجنس الطبيعية إلى ممارسة تلك العلاقة مع نفس الجنس وذلك لمساعدة الظروف وتوفر الفرص في ذلك . تحدث تلك الحالات أكثر ما تحدث في المعسكرات والسجون والأقسام الداخلية . هناك من يمارس الجنسية المثلية والغيرية أي يمارس الجنس والحب مع نفس الجنس و مع الجنس المغاير كأن يكون متزوج وإلى جانب ذلك يمارس الرجل اللواط و تمارس المرأة السحاق .
تشتد الجنسية المثلية في سن المراهقة تلك المرحلة التي تتصف بالطاقة الجنسية العارمة ، وهذه العلاقة ما هي إلا لتصريف تلك الطاقة التي يعاني منها المراهق أو المراهقة .
تختلف النظرة لتلك الظاهرة باختلاف المجتمعات. هناك المجتمعات التي تعتبر تلك العلاقة جريمة يعاقب عليها القانون . وهناك المجتمعات تعيب على من يمارس الحياة الجنسية المثلية ، كما أن هناك مجتمعات تبارك وتبيح ذلك النوع من العلاقة وتقيم الاحتفالات العلنية بتلك المناسبة .
وهناك مجتمعات سنت قانون الزواج بنفس الجنس من الرجال والنساء أيضا .
نجد إن في تلك الظاهرة بأن حب الجنس المثلي يسيطر على حب الجنس الآخر ، وذلك نتيجة للممارسات الجنسية المثلية المستمرة ، والتي تؤدي إلى الشعور باللذة العارمة بحيث تصبح عادة متأصلة لدى الممارس .
تمارس الجنسية المثلية وذلك باتخاذ الفرد دور المسيطر في ممارسة تلك العلاقة مع المثيل الذي يسلك سلوك الضعيف المطيع طاعة عمياء لما يطلبه منه شريكه .
كما هناك من يمثل الدورين في آن واحد فمرة يمثل دور الضعيف وأخرى دور القوي وهكذا يتبادلا الأدوار بتكرار العملية الجنسية . تخف شدة تلك الحالات بعد فترة المراهقة أو قد تأتي فرصة الزواج الطبيعي ، وقد تنتهي تلك المشكلة أو لا تنتهي حسب الوضع الجديد من الزواج .

السحاق- أو Lesbianism . في نظرة علماء النفس والسلوك
الاضطرابات سيكو- سيسلوجية:
ومنها الانحرافات الجنسية : Sexuel Deviation
تعتبر الغريزة الجنسية من أقوى الدوافع في سلوك الفرد وشخصيته، ومن أكثرها أثرا في سلوكه وصحته النفسية. وتلعب العوامل النفسية دورها في هذا الدافع كما تلعب العوامل العضوية ولا سيما الهرمونات التي تفرزها الغدد الجنسية. والانحراف الجنسي هو السلوك الذي يستهجنه المجتمع ويتعارض مع ما شرعه الله وأباحه . وهناك من العلماء النفسانيين من يربط هذه الانحرافات بحالات عصابية ، أو صراعات لا شعورية يعانيها الفرد وتبدأ لديه منذ طفولته. لكنهم لم يلتفتوا إلى ان كل انحراف جنسي له اثره السلبي في روحية الانسان وبنائه النفسي يفقده توازنه .
تـوضـيـح ذلـك , ان الانـسان الطبيعي والسليم يميل الى المخالف من جنسه , اي ان الرجل يميل الى الـمـراة بفطرته ، والمراة تميل الى الرجل , وهذا الميل من اشد الغرائز المتجذرة فيه , والضامن لبقاء نسله , فـاي عـمـل يؤدي الى تحوير هذا الميل الطبيعي عن مساره فسيوجد نوعا من المرض والانحراف النفسي في الانسان .
فالرجل الذي يميل الى نظيره من جنسه , ليس رجلا كاملا. وقد عد هذا الانحراف في كتب الامور الجنسية هموسكو اليسيم اي : الميل الجنسي للمماثل . والاسـتـمرار على هذا العمل وادامته يميت في الفرد الميل الجنسي الى المخالف . والشخص الذي يـسـلـم نـفـسـه لممارسة هذا العمل معه يشعر شيئا فشيئا باحساسات المرارة ويورث هذا العمل الـطـرفـيـن الفاعل والمفعول ضعفامفرطا في الجنس حتى انه لا يستطيع بعد مدة على المعاشرة الطبيعية مع جنسه المخالف .
ومـع مـلاحـظـة ان الاحساسات الجنسيه [بالنسبة للرجل والمراة ] لها تاثيرها في اعضاء بدن كل مـنهما , كما ان لهاتاثيرها على روحية كل منهما واخلاقه . تتضح ان فقدان الاحساسات الطبيعية الى اي درجـة سـيؤثر على روح الانسان وجسمه حتى انه من الممكن ان يبتلى الافراد من هؤلاء بالضعف الجنسي الذي يؤدي الى عدم القدرة على الانجاب والتوليد. وهؤلاء الاشخاص – غالبا – ليسوا اصحاء من الناحية النفسية , ويحسون في داخلهم انهم غرباء عن انـفـسـهـم وغرباء عن مجتمعهم … ويفقدون بالتدريج القدرة على الارادة التي هي اساس لكم نجاح وشرط من شروطه ,ويتكرس في روحهم نوع من الاضطراب والقلق .
واذا لـم يصمموا على اصلاح انفسهم فورا, ولم يستعينوا باللجوء إلى الله لأعانتهم على الإقلاع من هذا المرض العضال فسيغدو هذا العمل عندهم عادة يصعب تركها , فان اي وقت لترك هذا العمل القبيح لايعد خارجا عن اوانه , بل لابد من التصميم الجاد. والتوبة الصدوق واللجوء للخالق وذلك للتخلص من أدران هذا المرض وآثاره .
والذي يهمنا في هذا المجال استعراض أهم هذه الانحرافات التي تزيد في العصر الحديث على ( عشرين نوعا) نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :ـ

(1) الجنسية المثالية : Homosexuality
وهو ميل جنسي قوي عند الفرد إلى فرد آخر من نفس الجنس . وقد يكون هذا النوع من الحب الجسدي متبادلا وقد يمارسه طرف واحد كما يقوم على الاهتمام بشخصية الفرد الآخر أو عمله ومن أفراد هذه الفئة من يشعر بخوف وذعر وتقزز من أفراد الجنس الآخر وتكون مشكلته أعمق .
وحين تنتشر هذه العلاقة الانحرافية بين الذكور يطلق عليها – اللواط- وحين تنشر بين الإناث يطلق عليها – السحاق- Lesbianism .

(2) الفتيشية : Fetichism
ويكون فيها موضوع الحب ( الأدوات ) التي يستخدمها الجنس الآخر كالملابس الداخلية أو المنديل أو حمالة الثديين أوقطعة من الثياب كالجوارب أو القميص.فمصدر اللذة هنا هو الرمز وليس الشخص.

(3) السادية : Sadism
وهو نوع من الانحراف الجنسي لا يستطيع الفرد إشباع رغبته الجنسية إلا بإيلام الآخرين ، وقد يكون التعذيب تمهيدا ضروريا للإرضاء ، أو إشباعا لرغبة الطرف الآخر ،وفي بعض الحالات يكفي التعذيب وحده للظفر بالنشوة الجنسية، وقد يكون التعذيب جسديا أو نفسيانيا . فقد يتناول الشتم والإهانة والإذلال والتحقير أو الضرب بالسياط أو العصا أوالوخز بالإبر ،أو إسالة الدم أو تشوية الجسم الى حد القتل. وقد يكون بطريقة الاغتصاب الجنسي وغيره، ويبدو هذا الانحراف عموما أكثر شيوعا بين الرجال وقليلا ما يوجد عند النساء.

(4) الماسوشية- الخضوعية- : Masochism
وهو نوع انحرافي يمثل صاحبه دور الخضوع بالتألم على يد شخص آخر ( عكس الحالة في السادية ) ويرتوي الشخص هنا ويشبع إذا قاسى الألم ويقال عنه (ماسوكيست:Masochist ) وهؤلاء يشعرون الألم ويقال عنه (ماسوكيست:Masochist ) وهؤلاء يشعرون بالحاجة لعقاب أنفسهم وهو عموما انحراف نسائي.

رأي الطب في ذلك والأضرار المترتبة عن السحاق :
السحاق بطبيعة الحال هو ملامسة وإلتقاء مباشر للأعضاء التناسلية لطرفين من الأناث ، ومعلوم أن هناك كثيرا من الأمراض التناسلية كالهربس والسيلان والزهري والأيدز وكذلك الأمراض الجلدية الكثيرة مثل التقرحات والطفيليات وغيرها تنتقل عن طريق ملامسة أو التقاء الأعضاء التناسلية لأنثيين مع بعضهما . وقد حصلت حالات حمل لنساء لم يكن متزوجات بسبب السحاق مع أخر متزوجات أو من البغاة ، وهذا مرده أن تكون أحداهن قد باشرت مهمة الجماع مع زوجها ومن ثم أرتكبت عملية السحاق مع الضحية .

قصص لضحايا وقعن بهذا المرض العضال :
توصلت المخزومي ( 1982 ـ 1990 ) من خلال مقابلتها لعدد كبير من الفتيات من الدول العربية والتركية وإجابتهن على السؤال المطروح . هل مارست علاقة معينة مع الفتيات الأخريات ؟ فكانت الإجابة بعدم التمنع والخجل بنعم . . ومن تلك العلاقات هو التقبيل من الفم واللعب بالأماكن الجنسية الحساسة . تحدث العلاقة الجنسية اكثر ما تحدث في فترة المراهقة . أشارت بعض الفتيات بأنهن يخجلن كلما تذكرن ذلك . وأخريات تمنين أن تكون هناك توعية قبل تلك الفترة كي لا تمارس الفتاة تلك العلاقة غير الطبيعية . لقد تزوج قسم من العينة ، والقسم الآخر ينتظر، والقسم الثالث لا يرغب في الزواج . كما ذكرت فتاة أخرى بأنها ترفض الزواج من رجل لأنها لا تشعر بميل نحو الرجال الآن ، وقد أشارت بأنها تخاف من قسوتهم اثناء تلك العلاقة .
سألت الباحثة بعض المتزوجات عن تأثير تلك العلاقة التي مارسنها مع زميلاتهن على العلاقة الزوجية الحالية . أجابت الفتيات من تلك العينة : لم يكن هناك تأثير على ذلك . إلا إن البعض القليل أجبن بأن في وقت الخطبة كانت الرفيقة تعارض من زواج رفيقتها، والبعض منعن وهددن بالانتحار إذا تم الزواج . ولكن لم تحدث حادثة محاولة انتحار من بين العينة المستعملة .
. كانت الفتيات يشعرن بلذة عارمة من تلك العلاقة وكان الحب بينهن شديدا جدا بحيث لا تستطيع الواحدة منهن إن تفارق الثانية .وقد ذكرت واحدة من الفتيات إنها فكرت بالهروب مع رفيقتها آنذاك ولكن الظروف الاقتصادية حالت دون ذلك . وهناك حالة أخرى ذكرتها فتاة بأنها مارست العلاقة الجنسية مع فتاة أخرى وهي صغيرة في عمر التاسعة وقد اكتشف أمرها . وكانت أمها واعية بحيث استعملت معها نوعا من التوعية والتوضيح ، و تذكر تلك الفتاة بان موقف أمها والوضع الذي مرت به كان درس لها لا تنساه أبدا . وقد تزوجت من رجل ليس قريبا لها وهي سعيدة بزواجها منه .

وهذه قصة منقولة تتحدث عن واقعة حدثت بين طالبة ومعلمتها :
تقول ( …) : لأني جميلة جدا وجدت نظرات معلمتي غريبة ومريبة !! معلمتي مشهورة بالقسوة والحزم إلا معي .. !! .. أشعر معها باني المسيطرة في الفصل .. وفي إحدى الأيام دعتني معلمتي إلى منزلها لتناول الغذاء فقبلت الدعوة برضى وحب .. كان لقاء ترحيبيا حارا غير متوقعا من معلمتي وكنت أنا بدوري عادية تماما و لم اشعر بأي شئ غير طبيعي .. ثم خرج زوج المعلمة وقد طلبت منه أن يأخذ طفليها إلى منزل جدتهما .. وبقينا وحدنا في المنزل ، وبعد خروج الزوج بدأت آخذ راحتي في منزل معلمتي .. كخلع الحجاب والعباءة .. ثم تجاذبنا أطراف الحديث .. حتى طلبت مني أن نصعد إلى الدور العلوي .. إلى غرفة النوم .. لنطلع على آخر الصيحات من الملابس التي فصلتها .. .. وظننت إن المعلمة تحبني وتشعر بالارتياح من وجودي معها علما بأنها تجاوزت الـ 28 سنة .. وأنا في المرحلة الثانوية .. صعدت مع معلمتي إلى غرفة النوم ونحن نضحك ونمرح على السلالم .. وكانت تتعمد أن تلتصق بي خلال الصعود .. دخلت غرفة النوم .. وقد كانت رومانسية إلى ابعد حدود .. جلست على الأريكة بينما تفتح هي دولاب الملابس لأرى جديدها كما تزعم .. حقا كانت موديلاتها جذابة .. فانسجمت بعض الشيء .. وإذا بها تفاجئني بأنها تخلع ما تلبس .. !! .. ونظرات الاستغراب على وجهي جعلها تبتسم وتقول : سألبس هذا لترينه على الطبيعة .. وخلعت ما عليها وبكل جرأة .. أحسست بتوتر شديد .. وإذا بها تطلب مني طلبا غربيا ..!! قالت مبتسمة : اشعر بألم أسفل ظهري .. فهل تقدمين لي الخدمة بعمل المساج ؟؟ فقلت لها نعم أجيد ذلك .. استلقت معلمتي على السرير مجردة من ملابسها .. وبدأت بتدليك ظهرها .. لا أعرف لماذا استجبت لطلبها .. و عندما أنهيت من المهمة طلبت مني أن تدلك هي جسدي .. وهنا أيضا .. لا أعرف كيف استجبت لطلبها وفجأة انكسرت الحواجز واستسلمت والتقت الرغبات لكلينا ووجدت نفسي أسيرة في الموقف .. ولم تكتفي بل مدت يدها لتعرض فلما مصورا لعلاقة مشابهة وقد كانت المرة الأولي التي أشاهد فيها فلم خلاعة وبعد أن انتهينا طلبت مني ان يتكرر اللقاء بيننا .. وبجهالتي وافقت على طلبها .. كبرت علاقتنا و أصبحت معلمتي شديدة الغيرة علىّ .. لا تحب أن أتحدث مع أحد غيرها .. أو ان اخرج مع زميلاتي .. فأنا لها فقط !!.. !!.. وبعد سنة تقريبا من العلاقة الغير شرعية بيننا .. فقدت كل ما تملك الفتاة .. من أنوثة .. وعذرية .. فوجئت بان معلمتي بدأت تهجرني .. وتتجه إلى طالبات جدد .. لتبني علاقة أخرى .. عندها بدأت اشعر بما يجري من حولي .. وفتحت عيناي على ساعة ندم ..!!.. و بعد فوات الأوان .. لكن هل ينفع الندم ؟؟ وهل أكون يوما زوجة طبيعية لمن سيتقدم لخطبتي ؟؟ وهل أستطيع ممارسة الحياة الزوجية بدون مشاكل ؟؟

رأي الفقهاء وعلماء الدين في السحاق :
جاء في المغني :ـ
(فصل) وان تدالكت امرأتان فهما زانيتان ملعونتان ، لما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (( إذا أتت المرأةُ المرأة فهما زانيتان )) ولاحد عليها لأنه لا يتضمن إيلاجاً فأشبه المباشرة دون الفرج وعليهما التعزير لأنه زنا لاحد فيه فأشبه مباشرة الرجل المرأة من غير جماع ، فلو باشر الرجل المرأة فأستمتع بها فيما دون الفرج فلا حد عليه لما روي أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يارسول الله أني لقيت أمرأة فأصبت منها كل شئ إلا الجماع فأنزل الله ـ تعالى ـ (( أقم الصلاة … الآية )) فقال الرجل ألي هذه الآية ؟ فقال (( لمن عمل بها من أمتي )) رواه النسائي

يقول ابن قيم الجوزية :
وبعد أن تحدث عن مسألة اللواط : وأما قياسكم وطء الرجل لمثله على سحاق المرأتين فمن أفسد القياس إذ لا إيلاج هناك وإنما نظير مباشرة الرجل الرجل من غير إيلاج على أنه قد جاء في بعض الآحاديث المرفوعة (( إذا أتت المرأةُ المرأة فهما زانيتان )) (*) ولكن لا يجب الحد بذلك لعدم الإيلاج وإن اطلق عليهما اسم الزنى العام كزنى العين واليد والرجل والفم

أسباب الظاهرة :
هناك عوامل بايولوجية وتشريحية وأخرى اجتماعية تلعب دورا مهما في تلك الظاهرة ، نلخصها بالشكل التالي :
1 ـ من الجانب التشريحي : قد تكون لدى الفرد بعض المظاهر التشريحية الأولية والثانوية الواضحة والمميزة بوجود الخلايا الذكرية في مسام المبيض كظاهرة تكوينية لدى المرأة أو مناطق مسامية في الغدة التناسلية لدى الرجل.
2 ـ تنتج هذه الظاهرة الاجتماعية عن التنشئة الاجتماعية الخاطئة التي يعيش فيها الفرد والتي لا تتوفر فيها التربية الآسلامية الصحيحة وعدم تنشئة الفرد على السمو الأخلاقي الديني وحثه على التحلي بالسمو الروحي الذي يستمد من تعاليم الدين الإسلامي
3 ـ فشل في العلاقات الزوجية ويحاول تعويضها بتلك العلاقة .
4ـ معوقات الزواج الكثيرة ومنها الاقتصادية .

العلاج :
يتم العلاج بالطرق التالية :
.الاهتمام بالتعاليم الدينية وان هذه الظاهرة محرمة وغيرها من العلاقات الغير شرعية
. الزواج في سن مبكرة .
. استشعار خوف الله ـ تبارك وتعالى ـ في كل الأحوال .
· ممارسة الرياضة بصفة عامة أو القراءة والأنشغال بأمور تعود بالنفع والفضيلة .
.المداومة على صوم النفل بوجه عام ، فالصوم فيه كبح للشهوة وتخفيف لحدتها ، وقد حث عليه النبي صلى الله عليه وسلم الشباب الذين لا يستطيعون على الزواج .
· التخلص من المسكرات والمخدرات لأنها سبب في ظهور تلك الحالة .
· الابتعاد عن رفقاء السوء وأختيار الرفقة الصالحة.
.غض البصر عن المحرمات سواءاً في الشارع أو عبر الصحف والأفلام .
· ينبغي تعميم التوعية على الأفراد لمختلف الأعمار .
· ينبغي على الوالدين توجيه الأبناء ونصحهم .
· ينبغي الابتعاد عن التكتم على هذه الظاهرة وأن تعم المصارحة بين الآباء والأبناء

POSTQUARE

Advertisement