التخطي إلى المحتوى

الجزيرة – الرئيس أوباما يدعو روبن ويليامز “واحدة من نوع” الذي شارك موهبته “بحرية وبسخاء مع أولئك الذين في أمس الحاجة إليها.”
صدر وليامز بالرصاص في منزله في كاليفورنيا الاثنين وقال مسؤولون انه يبدو أن يكون الانتحار.

وقال أوباما في بيان صدر مساء الاثنين أن ويليامز “وصلت في حياتنا كما أجنبي – ولكن انتهى به المطاف لمس كل عنصر من عناصر الروح البشرية” في اشارة الى اواخر عام 1970 دور ويليامز في البرنامج التلفزيوني “مورك وميندي”.

قال الرئيس كان الفاعل السخي مع مواهب كوميدية له بالنسبة لأولئك الذين هم في حاجة إليها، بما في ذلك القوات الخارج.

وقال البيان: “تقدم أسرة أوباما تعازينا لعائلة روبن، وأصدقائه، والجميع الذين وجدوا صوتهم والآية شكرهم لروبن ويليامز”.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.