أوكرانيا لن تسمح قافلة “بوتين” بالمرور على أراضيها

الصفحة العربية – توغلت قافلة مساعدات روسية ضخمة نحو الحدود الاوكرانية يوم الاربعاء حيث تعهد كييف لمنع ما يخشى أن يكون “حصان طروادة” جلب مساعدات عسكرية للمتمردين الموالي للكرملين مكافحة التمرد الدموي في الشرق.

وأظهرت الصور التلفزيونية الروسية خط ما يقرب من 300 الشاحنات تتحرك من خلال الريف، مع تغطية القماش المشمع الأبيض وتمتد على مدى ما يقرب من ثلاثة كيلومترات (ميلين).

وأثارت بعثة مخاوف الصراع في أربعة أشهر الذي غادر بالفعل أكثر من 1،500 العلاقات الميتة وسقطت بين موسكو والغرب لمرحلة ما بعد الحرب الباردة الحضيض، قد تكون على وشك تصعيد إلى أبعد من ذلك.

وتقول القوى الغربية روسيا قد تستخدم العملية بمثابة “حصان طروادة” للتسلل قوات أو أسلحة للمتمردين الموالية لموسكو، الذي تم فقدان الأرض ضد القوات الحكومية في شرق أوكرانيا.

انتقد أوكرانيا زير الداخلية أرسين افاكوف بها في خطوة موسكو بأنها “استفزاز من قبل المعتدي الساخر” وأكد إصرار كييف أنه “لا قافلة إنسانية من (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين لن يسمح بعبور الأراضي”.

وقالت في وقت سابق انها سوف توقف الشاحنات عند الحدود، وتفريغ المساعدات ونقلها إلى التي تمزقها الصراعات شرق أوكرانيا بمساعدة اللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC).

وتصر روسيا انها نسقت البعثة مع اللجنة الدولية وأن القافلة لا يشمل الأفراد العسكريين.

لكن اللجنة الدولية نفت أنها متورطة وقال لوكالة فرانس برس انها لم تكن قادرة على التحقق ما كان داخل القافلة.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق