مستخدمي موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”

وقالت المتحدثة باسم الشرطة ستيفاني أشتون في مؤتمر صحافي “إننا على بينة من مضمون الصفحة على فيسبوك”، من دون تأكيد عدد الضحايا أو هوياتهم.

وكان راندي جانزن المتحدر من منطقة فانكوفر غرب كندا كتب صباح الخميس على صفحته على فيسبوك أنه قتل ابنته اميلي 19 عاما لأنها كانت تعاني منذ طفولتها صداعاً نصفياً بشكل متواصل ما كان يصيبها بالاكتئاب.

ضع هنا تعليق