ندوة بعنوان “الفوسفات المصرى بين الواقع والمأمول ”

وتطرق الدكتور أحمد مصطفى إلى أزمة غرق “صندل” الفوسفات فى نهر النيل ورأى أن بعض القنوات الفضائية قد بالغت وأستغلت الحدث لزرع القلق بين المصريين من خلال تضخيم عدد حالات التسمم مضيفا ان المادة الغارقة هى خام الفوسفات نافيا ان يكون هناك غرق لمواد مثل مادتى “اليورانيوم “أو”الكادميوم”كما زعم بعض الناس على مواقع التواصل الاجتماعى فهما مادتان لا يمكن ان يتم نقل كل هذه الكمية من هاتين المادتين الخطرتين بهذا الأسلوب .

ضع هنا تعليق