تسجيل مسرب في عملية قتل القشيبي في عمران

مكالمه مسربه في طريقة قتل القشيبي في عمران على قناة الجزيرة ينشرها علي البخيتي عبر صفحته على الفيس بوك.

 

عن المكالمة المسربة للقائد العسكري للحركة الحوثية يوسف المداني والتي أظهرت تفاصيل اعدام العميد حميد القشيبي قائد اللواء 310
——————————-
علي البخيتي 29 يونيو 2016م
أولاً/ أستطيع التأكيد أن المكالمة المسربة والتي نشرتها قناة الجزيرة صحيحة والصوت صوت يوسف المداني القائد العسكري للحركة الحوثية والرجل الثاني بعد عبدالملك الحوثي والذي أعرفه شخصياً، الا أن الصورة المرفقة مع الفيديو ليست صورة يوسف المداني بل صورة طه المداني شقيق يوسف، وهو قائد الجناح الأمني.
ثانياً/ أهم ما ورد في المكالمة المسربة للقائد العسكري الحوثي يوسف المداني مع المجموعة التي أعدمت القشيبي:
– القشيبي تم أسره هو ومرافقيه، وتم اجلاسه على كرسي.
– قام 8 أشخاص بإعدامه هو ومرافقيه وقالوا ساخرين لقد أدخلناه الجنة.
– يوسف المداني حمد الله على ذلك وطلب منهم إخفاء الخبر والادعاء انه وجد مقتول.
– القتلة اقترحوا أن يتم نشر أنه انتحر.
– القتلة سألوا القشيبي لماذا حاصرهم في الحرب الأولى، أجابهم أنه قضاء وقدر.
– القتلة قالوا ضاحكين أنهم فعلوا به كما فُعل بحسين الحوثي.
– القشيبي قال لهم قبل إعدامه: (يا سبحان الله) عندما شاهدهم يهمون بإطلاق النار.
– القتلة قالوا إن حسين الحوثي قال نفس الجملة قبل إعدامه.
– تظهر روح الانتقام والتشفي والضحكات والسخرية في كلام القتلة.
ثالثاً/ تعليقي على ما ورد في المكالمة:
– سقطت ورقة التوت الأخيرة التي كانت تستر عورة الحوثيين، والتي كنا نعتقد –مع كل خلافاتنا معهم- أنهم رجال حرب ومواجهة وأنهم لا يعدمون الأسرى ولا يسخرون منهم ولا يمثلون بجثثهم.
– ظهر أن حروبهم حروب ثأرية وانتقامية ولا علاقة لها بقيم القرآن، فالتسجيل أكد وعلى ألسنتهم أنهم أعدموا القشيبي انتقاماً لمقتل حسين الحوثي.
– الحركة الحوثية وعلى أعلى مستوى تكذب وعن قصد وتزور الكثير من الحقائق، وهذا يثبت أنها حركة لا تحمل القيم التي تدعيها ولا علاقة لها بمدرسة الإمام علي ولا بمدرسة الإمام الحسين ولا بقيم القرآن، فكون الرجل الثاني في الحركة يأمر مقاتليه بالكذب فهذا قمة الإفلاس ويشكك في كل الرويات التي نقلوها لنا خلال كل حروبهم ويُظهر أننا كنا نتعرض لعملية خداع منهجية.
– اعدام الأسرى والتمثيل بهم إضافة الى تفجير ونهب منازل الخصوم تعد جرائم إرهابية، وبالتالي فالحركة الحوثية تقاربت جداً مع داعش والقاعدة والفرق أن داعش تفتخر بإعدام الأسرى بينما الحوثيون يعدمونهم ثم يكذبون وينكرون ذلك.
‫#‏علي_البخيتي‬
‫#‏الحوثية_حركة_كهنوتية‬
——————————
لمن أراد الإطلاع على المكالمة مكتوبة، أو أنه لم يفهم اللهجة الصعدية اليكم نسخة منها هنا:
القصة الحقيقية لمقتل العميد القشيبي على أيدي الحوثيين في مكالمة مسربة بين عبدالله الحسني والقائد الميداني يوسف المداني:
عبدالله الحسني: هاه ايش الأخبار
يوسف المداني: قلنا الرجال بتعرفوه مشلول ما يقدرش يمشي لحاله
عبدالله الحسني: هو في الجنة قد خليناه بزابيز
يوسف المداني: قتلتوه
عبدالله الحسني: ايوه
يوسف المداني: يعني مية في المية أنه هو
عبدالله الحسني: الف في المائه
يوسف المداني: كيف
عبدالله الحسني: قد خليناه بزابيز أفتهن وكيف
يوسف المداني: ايش دراك
عبدالله الحسني: عرفته
يوسف المداني: وصلتوا وقده مقتول والا قتلتوه
عبدالله الحسني: يا خبير قد دقيناه خليناه بزابيز
يوسف المداني: مؤكد انه هو
عبدالله الحسني: ايوه انا عارف له
يوسف المداني: اين لقيته
عبدالله الحسني: لقيناه ما يقدر يخطى والعصا
يوسف المداني: كيف
عبدالله الحسني: كان قده اسفل بين الخبره ومتجيود وكذا ودخله… الى مكان واحترمه وهبا له كرسي ما بيقدر يخطى والعصا عنده وصلت لقيت وجهه عرفته رأسا
يوسف المداني: صورته نفسه
عبدالله الحسني: ايوه يا خبير قد تعسكرت ست سنين لأني عارف الضباط
يوسف المداني: خلاص اسمع ورجع قطيتوه خلاص
عبدالله الحسني: هاه
يوسف المداني: كيف بدك نخلي الخبر سكته لوما الصبح
عبدالله الحسني: ما قد داري الا انت
يوسف المداني: خلي الموضوع كذيه لا يخرج لما نبلغ
عبدالله الحسني: هاه
يوسف المداني: زيد دور واحد يعرفه لاجل نتأكد ميه في الميه ادي لك واحد يعرفه ضابط والا شي
عبدالله الحسني: عرفناه
يوسف المداني: خلي الخبر سكته الحمدلله
عبدالله الحسني: تمام
يوسف المداني:قتلته وحدك والا الخبرة معك
عبدالله الحسني: ابو طه معي والخبرة حقنا
يوسف المداني: ما بلا الموضوع يشتي له ميه في الميه لأجل احنا نسير نرجع نعلن
عبدالله الحسني: الله المستعان ياسيدي والله اني عارف له مثلما انا عارف لك
يوسف المداني: كان ببدله والا بغير
عبدالله الحسني: ببدله والعصا حقه عنده وما يشلوه الا اثنين يدعس هو وياهم ورجع قال انه حاصرنا بجرف سلمان قال انه قضاء وقدر
يوسف المداني: قالوا له
عبدالله الحسني: ايوه جابره قبس قال ها حاصرتنا في الأولى قال ليش قد كنت مقاتل قال ايوه قال قضاء وقدر
يوسف المداني: وين لقيته
عبدالله الحسني: لقيته بين العساكر وجالس متمسكن. .. وراقد كذيه ورجع شله ودخله الى داخل وهبا له كرسي يقعد عليها ورجعت دخلت عرفت وجهه بصراحه رأيته انه هو كان انا وابو طه سداد وجعفر واحمد بحنان وكمال حسن وقبس ورجع كل واحد استعان بالله ودق
يوسف المدني: تعاونتوا عليه
عبدالله الحسني: احنا جاء ومعنا ثمانية حكماء
يوسف المدني: واين مرافقيه
عبدالله الحسني: دقيناهم عنده
يوسف المداني: ابو علي قال بايجي يتأكد هو وواحد معه
عبدالله الحسني: والله اني عارف له مثلما انا عارف لك
يوسف المداني:ما قد تعرفه اكثر مننا
عبدالله الحسني: والله انه هو
يوسف المداني: يالله بايجي ابو علي مع محمد يحيى الغولي هو يعرفه وارجع قالوا نأكد عليك لا احد يدري من فعل
عبدالله الحسني: بانقول انتحر يا خبير
يوسف المداني: ايوه اسمع انتوا لقيتوه وهو مقتول كذيه
عبدالله الحسني: ايوه لقيناه وقد نحر نفسه هو وغدر عساكر والا ماهو قد هبيك صوره معي بالتلفون من الانترنت وجابرناه قال ايوه انه القشيبي
يوسف المداني: مابلا الموضع حساس لا احد يدري
عبدالله الحسني: وايش ما حد يدري
يوسف المداني: هات لي الرازحي اجابره
الشخص: من هو ابو محمد
يوسف المداني: ايوه
الرازحي: با اجيبه تتعشى عليه امانه… الليلة امانة با اجيبه وعز با احمله. …
يوسف المداني: لا لا خلية اشكل يبقى
الرازحي: وبعدين. …قال الله المستعان
يوسف المداني: قال
الرازحي: ايوة حين قلنا بدانا
يوسف المداني: انت داري. .. جاء لسيدي حسين
الرازحي: سويناه نفس ما جاء لسيدي حسين ههههه
يوسف المداني:قل للخبره هذا فضل الله كبير
الرازحي: ما بلا حثهم يجوا يخرجوا الادوات من اللواء ادارة الامن ياسيدي فيها مدري كم مخازن نشلها والا نخليها لهم
يوسف المداني: لا لا ما المخازن ابد با نشلها
الرازحي: ها يالله هبو لنا نادم
يوسف المداني: نعين هاشم وابوخليل ابدو الموضوع عاونهم وابو عمار غيلان. ..مسؤل على. …
الرازحي: من هو
يوسف المداني: ابو عمار يغلق البوابه….على ابو خليل
الرازحي: نخلي ابو خليل ومقتدى وهولاك يهتموا بالسلاح والادوات
يوسف المداني: خلي راغب وابو خليل معاهم
الرازحي: تمام
يوسف المداني: ومقتدى يشل المدربين وخبرته يخليهم يشغلوا معه

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق